الحكم على لاجئ عراقي بالسجن 16 عاما في الولايات المتحدة بتهمة دعم داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 - 9:52 صباحًا
الحكم على لاجئ عراقي بالسجن 16 عاما في الولايات المتحدة بتهمة دعم داعش

حكمت محكمة في ولاية هيوستون الأميركية، الإثنين، على لاجئ من العراق بالسجن 16 عاما لإدانته بالسعي للانضمام إلى تنظيم داعش واكتساب مهارات في مجال صنع القنابل.

وتم إلقاء القبض على عمر فرج سعيد الحردان البالغ 25 عاما، في كانون الثاني عام 2016 واتهم بتأمين الدعم المادي لداعش. وهو شاب من أصل فلسطيني ولد في العراق وعاش في مخيمات للاجئين في العراق والأردن قبل أن يدخل الولايات المتحدة عام 2009، وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس”.

وبعد عامين من دخوله، نال الحردان إقامة دائمة، لكنه بحسب الشرطة الأميركية، بدأ عام 2013 بالتواصل مع لاجىء آخر في كاليفورنيا وبحث معه فكرة السفر إلى سوريا للقتال في صفوف جبهة النصرة.

وفي العام التالي بحث أيضا مع مخبر من مكتب التحقيقات الفدرالي رغبته بالسفر للقتال إلى جانب التنظيم والتدرب على صنع المتفجرات المحلية الصنع.

وقام الحردان أيضا بالتدرب برفقة المخبر الفدرالي على استخدام بندقية أيه كاي-47، كما نشر تعليقات مؤيدة لداعش على الإنترنت، بحسب وزارة العدل الأميركية.

وقال المدعي العام بالوكالة، آبي مارتينيز، اليوم (19 كانون الأول 2017)، إن “أي شخص يقدم الدعم المادي لمنظمة إرهابية أجنبية سيتم التحقيق معه ومحاكمته إلى أقصى ما يسمح به القانون”.

وأدت إجراءات الرئيس الأميركي دونالد ترمب، منذ تسلمه السلطة إلى خفض دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة بأكثر من النصف، كما أنه وضع قيودا على طالبي الهجرة، معتبرا أن هذه قنوات لإرهابيين محتملين لدخول الولايات المتحدة.

رابط مختصر