فرنسا تضع شباط موعدا لنهاية داعش في سوريا بعد هزيمته بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 4:16 مساءً
فرنسا تضع شباط موعدا لنهاية داعش في سوريا بعد هزيمته بالعراق

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن اعتقاده بانتهاء الحملة العسكرية ضد داعش في سوريا بحلول شباط فبراير المقبل.

وجاءت تعليقات ماكرون بعدما أعلن العراق بوقت سابق من هذا الشهر “النصر النهائي” على تنظيم داعش الذي كان قد استولى على ثلثي مساحة البلاد ومناطق شاسعة من سوريا.

وقال ماكرون في مقابلة بثها تلفزيون (فرانس 2) يوم أمس “أعتقد أنه بحلول منتصف أو أواخر فبراير سننتصر في الحرب بسوريا”.

ورغم انهيار “الخلافة” التي اعلنها داعش في العراق وسوريا عام 2014 الا ان مصير زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي لا يزال مجهولا.

وأشار ماكرون الى أن فرنسا تؤيد الآن إجراء محادثات سلام تشمل كل أطراف الصراع السوري بما في ذلك الرئيس بشار الأسد وتعهد بطرح مبادرات في أوائل العام المقبل.

ولم يتبق لداعش في سوريا سوى بلدات مترامية صغيرة حيث خسر ابرز معاقله على يد القوات الحكومية التي تحظى بدعم روسي وإيراني او قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا قد حذر مؤخرا من “تفكك سوريا” إذا استمر التأخر في تسوية الأزمة بصورة سلمية.

وتأتي تصريحات دي ميستورا بعد أن أبلغه وفد الحكومة السورية رفضه الدخول في أي تفاوض مع وفد المعارضة دون تراجعه بصورة واضحة عن مناقشة مصير الأسد.

رابط مختصر