ايطاليا تدرس خفض وجودها الى النصف بعد تحقيق “احد الأهداف” في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 4:17 مساءً
ايطاليا تدرس خفض وجودها الى النصف بعد تحقيق “احد الأهداف” في العراق

قالت وزيرة الدفاع الايطالي روبرتا بينوتي إن روما تدرس خفض وجودها العسكري الى النصف بعد هزيمة داعش في العراق وسوريا.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في كلمة وجهها عبر التلفزيون في 9 من كانون الاول ديسمبر “النصر النهائي” على تنظيم داعش بعد طردِ آخر فلول التنظيم من البلاد.

وقال بينوتي لصحيفة (لا ريبوبليكا) الايطالية “يمكنني القول… إن أحد الأهداف قد تحقق.. داعش هُزم في سوريا والعراق ولهذا فأننا نعتزم تقليص وجودنا الى النصف”.

وتنشر إيطاليا ما يربو على 1000 من عسكرييها في العراق وإقليم كوردستان يدرب معظمهم وحدات من الجيش والشرطة العراقيين وقوات البيشمركة.

وأسندت الحكومة العراقية في شباط فبراير 2016 عمليات صيانة وتأهيل سد الموصل إلى شركة تريفي الإيطالية قبل أن تقرر روما إرسال نحو 450 جنديا لتأمين موقع عمل ترميم السد.

وأشارت وزيرة الدفاع الايطالية الى أن خفض عدد العسكريين الايطاليين سيقلل “من عدد القوات التي تساعد في حماية سد الموصل”.

وسبق أن زارت بينوتي كلا من بغداد واربيل لاسيما خلال ذروة الحرب ضد داعش في معقله بمدينة الموصل التي انهارت فيها “خلافة” داعش.

واحتل تنظيم داعش سد الموصل في آب أغسطس 2014 مما أثار مخاوف من احتمال تفجيره الذي كان سيؤدي إلى إغراق بغداد والموصل بالمياه وقتل آلاف المدنيين. واستعادت قوات البيشمركة السد بعد ذلك بأسبوعين بمساعدة من القوات الأمريكية والقوات العراقية.

وظل السد بقبضة البيشمركة طيلة السنوات الثلاث الماضية قبل ان تسيطر عليه القوات العراقية مجددا في النصف الثاني من تشرين الاول اكتوبر 2017.

وايطاليا جزء من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن وشاركت في دعم القوات العراقية والبيشمركة في المعارك ضد تنظيم داعش على مدى السنوات الماضية.

كلمات دليلية
رابط مختصر