السويد تحتج على إعدام العراق سويدي من أصل عراقي أدين بالإرهاب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 1:14 مساءً
السويد تحتج على إعدام العراق سويدي من أصل عراقي أدين بالإرهاب

الكومبس – ستوكهولم: احتجت وزارة الخارجية السويدية، على إعدام العراق لمواطن سويدي من أصل عراقي، أُدين بارتكابه جرائم إرهابية في العراق، وانتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية ( داعش )، وسيتم اليوم بحسب وسائل الإعلام السويدية، استدعاء السفير العراقي في ستوكهولم للتعبير عن احتجاج السويد.
وكان رئيس الحكومة ستيفان لوفين بنفسه قد أثار القضية مع الجانب العراقي.
وأعدم الشخص البالغ عمره 60 عاماً مع نحو 37 شخصاً أخر، يوم أمس الخميس بعد إدانتهم بارتكاب أعمال إرهابية.
وقال مستشار وزارة الخارجية باتريك نيلسون لوكالة الأنباء السويدية: “قمنا بنشاط قنصلي مكثف منذ أن جرى إعلامنا بالأمر. وأظهرنا احتجاجنا على عقوبة الإعدام وأثرنا ذلك على مستوى عال مع الممثلين العراقيين”.
وكانت محكمة عراقية قد أدانت الرجل في عام 2010 بعقوبة الإعدام بتهمة ارتكابه جرائم إرهابية.
وحضر وزير العدل العراقي حيدر الزاملي تنفيذ الحكم بالمدانين والذي جرى في سجن بمدينة الناصرية، جنوب العراق، بحسب مصادر إخبارية.
لوفين يثير القضية
وقال رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين بالتزامن مع حضوره اجتماع قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، يوم أمس: “ليس لدي أي تفاصيل، لكننا نعرف أن هذا الشخص قد سُجن في العراق كمتهم بارتكابه جريمة إرهابية”.
وأضاف: “موقفنا هو أن الشخص الذي يسافر الى بلد آخر ويرتكب جريمة فيه، يجب أن يتوقع أن يتم معاقبته في ذلك البلد، لكننا نرفض تنفيذ عقوبة الإعدام”.
وتقول وزارة الخارجية السويدية إن هناك عدداً من المواطنين السويديين المنحدرين من أصول عراقية مسجونين في العراق، الا أن مستشار العدل في الوزارة باتريك نيلسون لا يريد التعليق فيما إذا كان هناك أشخاص آخرين قد أُدينوا بالإعدام.
وقال: “ذكرنا في السابق أنه لا ينبغي تنفيذ عقوبة الإعدام بل تحويلها الى أحكام بالسجن. وشددنا على أن السويد تعارض عقوبة الإعدام”.
وأضاف، أنه سيتم استدعاء السفير العراقي خلال نهار اليوم. كما سيعمل السفير السويدي في العراق على إيصال احتجاج الحكومة السويدية.
مارغوت فالستروم: “غير إنساني“
كما أثارت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم في وقت سابق من الآن مسألة عقوبة الإعدام في زيارة قامت بها الى العراق في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، كما جاء في البيان الصادر عنها.
وقالت: “لقد ذكرنا بوضوح وفي مناسبات مختلفة وعلى جميع المستويات احتجاجنا على إدانة مواطنينا بعقوبة الإعدام، وناشدنا العراق عدم تنفيذها الحكم بل تحويله الى السجن”.
وكتبت أيضاً، أن الإعدام عقوبة غير إنسانية وقاسية ولا رجعة فيها، وأنها تلقت الخبر بدهشة مفزعة.

رابط مختصر