“الشمس الحارقة” تشدّ انتباه السلطات العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 ديسمبر 2017 - 3:02 صباحًا
“الشمس الحارقة” تشدّ انتباه السلطات العراقية

شاركت منظومات القذائف الصاروخية الحارقة من طراز TOS-1A في العرض العسكري في بغداد بمناسبة النصر على تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي هذا الشأن فسّر الخبير العسكري الروسي ألكسي ليونكوف أهم ميزات وخصائص هذا النوع من المعدات العسكرية، مشيرا إلى مواصفاتها والقدرة التدميرية التي تتمتع بها هذه القذائف الصاروخية التي تطلق عليها تسمية “سولنتسيبيوك” أو الشمس الحارقة.

ومن بينها القدرة على تركيبها على الهياكل (الشاسيهات) المجنزرة، ما يسمح للقذائف الصاروخية بالتحرك سوية مع دبابات.

ويبلغ عيار قذائفها 220 ملم، وتستطيع إصابة أهداف على بعد من 3.6 كيلو متر و6 كيلومترات، كما يمكن لهذه القواذف أن تحرق دفعة واحدة مساحة تصل إلى 2 كم مربع، أو أن تدمر 8 أبنية في آن واحد.

وأضاف الخبير العسكري أن المهندسين الروس طوّروا لـ TOS-1A طيفا واسعا من الذخائر الصغيرة القاتلة متعددة الأهداف، إذ تستخدم “سولنتسيبيوك” وقنابل الباريوم الحراري وقذائف شديدة الانفجار القادرة على على خلق قوة انفجار ضخمة.

يذكر أن الصفقة بين روسيا والعراق حول توريد القذائف الصاروخية الحارقة من طراز TOS-1A، المنتجة في شركة “أورال فاغون زافود” (مصنع اورال لإنتاج العربات)، قد أبرمت عام 2013. ووصلت الدفعة الأولى من القذائف إلى العراق في يوليو/تموز عام 2014، في حين لم يعلن عن العدد الذي كان من المفترض توريده وفقا لهذه الصفقة.

المصدر: وكالات

كلمات دليلية
رابط مختصر