“بابليون” تصدر بيانا بشأن طلاب محافظات الوسط والجنوب بجامعة الحمدانية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 10:31 صباحًا
“بابليون” تصدر بيانا بشأن طلاب محافظات الوسط والجنوب بجامعة الحمدانية

طالبت الامانة العامة لحركة بابليون، الاثنين، قوى الداخلية من أفراد الشرطة بتولي مسؤولية الدفاع عن المراكز التعليمية وغيرها في قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى، بدلا من الحشد العشائري.

وذكر الامين العام للحركة، ريان الكلداني، في بيان صحفي اليوم (11 كانون الاول 2017) اطلعت عليه NRT عربية، بشأن طلاب محافظات الوسط والجنوب المقبولين في جامعة الحمدانية، ان “أولئك الشباب هم احد الاوردة التي تختلط بدمائنا الطاهرة التي كانت ولا تزال تحافظ على وحدة الروح العراقية الغيورة بكافة قومياتها وأعراقها، وان احترامهم في مدينة من مدن العراق مثل قره قوش وبرطلة يدل على أصالة المسيحيين ورمزاً لمخلصهم يسوع الذي صلب وتعذب لأجلهم وأجل خلاصهم من الخطيئة”.

واضاف، اننا “في بابليون ندعم أولئك الشباب لإكمال مسيرتهم التعليمية، لأن دماء شهدائهم وشهدائنا حررت بلداتنا ولا يمكن أن ننسى الذين ضحوا من اجل عودتنا الى مناطقنا واستقرار شعبنا، ونشد على أيدي قوى الداخلية من أفراد الشرطة الأبطال ان يتولوا مسؤولية الدفاع عن المراكز التعليمية وغيرها وليس الحشد العشائري NPU، وان يتخذوا الإجراء اللازم على وفق ما يسمح به القانون وعدم التجاوز على الآخرين”.

ودعا البيان وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، الى ان يحصر الملف الأمني في قضاء الحمدانية بيد أفراد الشرطة، مضيفا بالقول “وبدورنا نحن في بابليون على هبة الاستعداد لتوفير السكن والمأوى لأبنائنا الطلبة في المناطق العراقية التي يشترك في حمايتها ابطالنا من لواء 50 في الحشد الشعبي”.

وقد تداولت وسائل الإعلام، اليوم، أنباء عن قيام عناصر من قوات “وحدات حماية سهل نينوى” المسيحية، بالاعتداء ضربا على طلاب المحافظات الوسطى والجنوبية، بعد خروجهم من حرم جامعة الحمدانية.

كلمات دليلية
رابط مختصر