الرئيسية / أخبار العالم / نتنياهو وأردوغان يتراشقان الإتهامات بالإرهاب

نتنياهو وأردوغان يتراشقان الإتهامات بالإرهاب

تبادل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد الاتهامات بالإرهاب على خلفية تصريحات أدلى بها الأخير ووصف فيها اسرائيل بأنها “دولة ارهابية تقتل الأطفال”.

واتهم نتانياهو الأحد أردوغان بقصف الأكراد ومساعدة الإرهابيين وذلك في أعقاب لقاء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس.

وحمل بشدة على أردوغان في ما يبدو أنه رد على تصريحات للأخير اتهم فيها اسرائيل بالإرهاب على خلفية الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل وما اعقب القرار من قمع اسرائيلي للاحتجاجات الفلسطينية.

وقال أردوغان الأحد في تصريحات من اسطنبول، إن اسرائيل دولة ارهابية تقتل الأطفال.

وأضاف في خطاب ناري “فلسطين ضحية بريئة. أما اسرائيل فهي دولة ارهابية، نعم، ارهابية”، مضيفا “لن ندع القدس تحت رحمة دولة تقتل الأطفال”.

وأضاف “سنناضل حتى النهاية وبكل السبل” ضد القرار الأميركي الذي اعترف الرئيس دونالد ترامب بموجبه بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي “لن اتقبل دروسا في الأخلاق من مسؤول يقصف قرى كردية في تركيا ويسجن الصحافيين ويساعد إيران على الالتفاف على العقوبات الدولية ويساعد الإرهابيين خصوصا في غزة”.

وأكد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون في الإليزيه أن اسرائيل لا يمكن أن تكون لديها عاصمة سوى القدس، واصفا محاولات إنكار هذه “العلاقة التاريخية بالسخيفة”.

وأضاف أنه لهذا السبب يعد اعتراف ترامب بالقدس كعاصمة لإسرائيل أمرا “مهما لهذا الحد”.

وأعلنت تركيا واسرائيل العام الماضي نهاية أزمة نشأت بينهما على خلفية اقتحام وحدة من القوات الإسرائيلية سفينة مساعدات كانت متجهة إلى غزة في 2010، ما أدى إلى مقتل عشرة نشطاء أتراك.

وبعد عودة الأمور إلى مجاريها فعّل الطرفان تعاونهما لا سيما في مجال الطاقة، إلا أن أردوغان المدافع عن القضية الفلسطينية، لم يتوقف عن انتقاد السياسة الإسرائيلية.

وصف أردوغان الأحد إسرائيل بأنها “دولة إرهابية تقتل الأطفال”، مؤكدا أنه “سيناضل بكل السبل” ضد اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال في خطاب ناري في سيواس بإسطنبول (وسط) إن “فلسطين ضحية بريئة أما إسرائيل فهي دولة إرهابية، نعم، إرهابية”، مضيفا “لن ندع القدس تحت رحمة دولة تقتل الأطفال”.

ويأتي موقف أردوغان بعد أيام من اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأمر الذي نددت به أنقرة بشدة.

وسبق أن أكد أردوغان أن القدس “خط أحمر بالنسبة إلى المسلمين”، معتبرا أن قرار ترامب “باطل ومرفوض”.

وأضاف “سنناضل حتى النهاية وبكل السبل” ضد القرار الأميركي، مذكرا بأن قمة لمنظمة التعاون الاسلامي ستعقد الأربعاء في اسطنبول.

وأكد أنه خلال هذه القمة “سنظهر أن تطبيق هذا الاجراء لن يكون بهذه السهولة”.

ولليوم الرابع على التوالي، تظاهر الآلاف في الشرق الأوسط والعالم احتجاجا على قرار ترامب.

وانحسرت بدرجة كبيرة احتجاجات مستمرة منذ أربعة أيام في الأراضي الفلسطينية على إعلان ترامب الأربعاء، لكن تغييره لنهج السياسة الأميركية المتبع منذ فترة طويلة تجاه القدس المدينة التي يقدسها اليهود والمسلمون والمسيحيون، اجتذبت المزيد من التحذيرات العربية من إضرار محتمل بالسلام في الشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

بوتين: فعالية استخدام واشنطن لصواريخ “توماهوك” في سوريا والعراق تشكل 30 بالمئة

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن فعالية استخدام واشنطن للصواريخ المجنحة “توماهوك” في …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: