طيران التحالف يدمر تعزيزات الحوثيين العسكرية ويقطع خطوط إمدادهم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 12:14 صباحًا
طيران التحالف يدمر تعزيزات الحوثيين العسكرية ويقطع خطوط إمدادهم

شنّ طيران التحالف العربي الأحد غارات جوية على تعزيزات عسكرية الحوثيين في مديرية المخا على ساحل البحر الأحمر، التابعة إداريا محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.

جاء ذلك على لسان عبدربه بهيشة، القيادي في المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية بإقليم تهامة (تابعة لمحافظة الحديدة).

وقال بهيشة، إن “طيران التحالف شن ثماني غارات جوية على 5 أطقم (عربات عسكرية) تقل أسلحة ومسلحين في جماعة الحوثي، بمنطقة النجيبة التابعة للمخا، والمحاذية لمحافظة الحديدة، من الناحية الجنوبية”.

وأضاف أن “الغارات دمّرت هذه التعزيزات في حين قتل من كانوا على متنها، دون معرفة عددهم بشكل دقيق”.

وأشار بهيشة، إلى أن “هذه التعزيزات كان سيدفع بها الحوثيون لقتال القوات الحكومية التي تخوض معارك في مناطق تابعة لمحافظة الحديدة”.

ولم يتطرق المصدر للمزيد من التفاصيل، دون أن يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين حول ما أفاد به بهيشة.

ومنذ الأربعاء الماضي، تشنّ القوات الحكومية اليمنية، بإسناد من التحالف العربي، هجمات على مواقع الحوثيين، وأعلنت بدء معركة تحرير محافظة الحديدة ومينائها الرئيسي.

وسيطر المقاتلون الموالون لصالح الذي قتله الحوثيون بعد أن بدل ولاءه في الحرب الأهلية، على مديرية الخوخة أول مديرية تابعة لمحافظة الحديدة من جهة الجنوب على الساحل الغربي لليمن بعد معارك عنيفة دارت الليلة الماضية وشاركت فيها قوات من التحالف الذي تقوده السعودية.

وقال السكان إن مقتل صالح شجع على معارضة الحوثيين وإن مقاتلين من المقاومة اليمنية شنوا هجمات على الخوخة الأربعاء بالتعاون مع جماعة محلية أخرى وبدعم مستشارين بالتحالف من دولة الإمارات.

وتتكون الحديدة من 26 مديرية، 24 منها تحت سيطرة الحوثيين، و2 فقط تخضعان للقوات الحكومية التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي، وهما حيس والخوخة التي استعادتهما خلال الثلاثة الأيام الماضية.

ويشهد اليمن حربًا منذ نحو عامين ونصف بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي، وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة.

رابط مختصر