إيران: المعابر الحدودية مع كردستان العراق ستعود إلى طبيعتها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 4:10 مساءً
إيران: المعابر الحدودية مع كردستان العراق ستعود إلى طبيعتها

أعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية، يحيى آل سحاق، أنه ستبدأ إجراءات إعادة فتح المعابر الحدودية مع إقليم كردستان إلى طبيعتها لما قبل 25 سبتمبر/ أيلول الماضي، عقب إجراء كردستان استفتاء الانفصال عن العراق.

وقال آل سحاق لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن “إيران مستعدة لاستئناف مستويات التجارة السابقة مع إقليم كردستان، وإعادة فتح المعابر الحدودية المشتركة”، مضيفًا أن “حدودنا مع كردستان العراق سيعاد فتحها واحدة تلو الأخرى، وأن الوضع سيعاد إلى طبيعته”.

وأوضح آل سحاق، أن الأكراد “يحاولون تصحيح خطأهم” بعد الاشتباكات بين القوات الكردية والعراقية عقب استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر/أيلول، والذي عارضته إيران والعراق.
ولا يزال معبر “برويز خان” في محافظة السليمانية، ومعبر حاج عمران في محافظة أربيل مغلقين، في حين أعيد فتح معبر “باشماخ” في حلبجة في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر.

وأغلقت إيران حدودها البرية مع إقليم كردستان في 15 أكتوبر/تشرين الأول، كما دخلت القوات شبه العسكرية العراقية المدعومة من إيران بما فيها الحشد الشعبي كركوك وطوز خورماتو.

وفي ذلك الوقت، أعرب رئيس الحكومة الإقليمية في كردستان، نيجيرفان بارزاني، عن أن إغلاق الحدود من قبل السلطات الإيرانية لن يخدم طهران ولا أربيل.

وزادت الصادرات الإيرانية إلى العراق بنسبة 6%، أي ما مجموعه 3.2 مليار دولار في النصف الأول من السنة التقويمية الإيرانية منذ 21 مارس/ آذار، وفقًا لإحصائيات نشرتها وكالة أنباء “إيرنا” الحكومية الإيرانية.

وحافظت تركيا، الشريك التجاري الرئيسي الآخر في إقليم كردستان، على فتح بوابة خابور الحدودية.

كلمات دليلية
رابط مختصر