جامعة دنماركية تسعى لإجراء أكبر بحث في العالم عن “الجنس”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 ديسمبر 2017 - 4:12 مساءً
جامعة دنماركية تسعى لإجراء أكبر بحث في العالم عن “الجنس”

يأمل العلماء الدنماركيون في استقطاب حوالي 200 ألف متطوع للمشاركة في مشروع بحث “الجنس”، إذ ينوي الباحثون من معهد “ستاتينس سيروم” التابع لجامعة “آلبورغ”، إجراء أكبر بحث في العالم عن تأثير الجنس على الصحة، وتأثير العوامل الخارجية على نوعية الحياة الجنسية.

ولبى عشرات الآلاف من الدنماركيين دعوة العلماء للمساهمة في مساعدة الباحثين، منذ صيف هذا العام لملء استمارات تتضمن بنودها أسئلة عن الحياة الجنسية الخاصة لكل مشارك.

وسيتم اختيار المشاركين من المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و89 عاما بشكل عشوائي. حيث يأمل العلماء بأن يجيب نصف العدد المطلوب على الأسئلة في استمارات الاستبيان حول الميول الجنسية وعدد المرات التي يمارسون فيها الجنس، وعن صحتهم وأسلوب الحياة والعادات السيئة لديهم، وعن رضاهم عن التكوين الجسدي لكل واحد منهم.

وأضاف مورتن فريش، مدير هذا المشروع عبر البوابة الإلكترونية الدنماركية “videnskab.dk”، أن الباحثين طلبوا من المتطوعين في هذا البحث، الإجابة عن أسئلة شديدة الخصوصية، آملين في أن تكون الإجابات دقيقة جدا، خاصة وأن هذا البحث العلمي يعد الأول من نوعه في هذا المجال، ولم يطرح مسبقا في المجال العلمي بهذه الصورة أبدا، وأن الإجابات الصادقة ستعطي الباحثين الكثير من المعلومات عنالعلاقات المتبادلة التي لم يسلط الضوء عليها من قبل.

ويتمنى العلماء أن تقدم نتائج مشروع “الجنس”، إجابات عن الأسئلة حول ما إذا كان الجنس مفيد للصحة، فإذا كان الأمر كذلك، فما هي الكمية المناسبة للمارسته، وكيف يؤثر الاندفاع الجنسي على الشريك في العلاقات الزوجية، وما هي العوامل التي تقلل الرغبة الجنسية.

كما يأمل القائمون على هذا البحث من خلاله في تبديد كثير من الخرافات المتعلقة بالجنس، وسيتكرر هذا الاستبيان بعد عدة سنوات على نفس المشاركين، من خلال الإجابة على نفس الأسئلة وعلى أخرى جديدة أيضا تتعلق بالتطور الزمني.

كلمات دليلية
رابط مختصر