الخارجية الاميركية: حماية التنوع الديني والثقافي في العراق من اولويات ادارة ترمب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 ديسمبر 2017 - 4:27 مساءً
الخارجية الاميركية: حماية التنوع الديني والثقافي في العراق من اولويات ادارة ترمب

قال المستشار الخاص لوزير ‏الخارجية الاميركي للاقليات الدينية في الشرق الأدنى وجنوب ووسط اسيا، نوكس ‏ثايمز، الجمعة، ان “حماية التنوع الديني والثقافي الثري في العراق هو من أولويات إدارة ‏الرئيس ترمب”.‏

‏ ونقل بيان للسفارة الاميركية في بغداد عن ثايمز قوله اليوم (1 كانون الاول 2017) اطلعتNRT عليه، ان “الجهود التي تبذلها ‏الولايات المتحدة لحماية التنوع الديني في العراق، تتضمن تعزيز معاملة جميع ‏العراقيين بصورة متساوية واستعادة التراث الثقافي للأقليات الدينية الذي ‏دمره أو أتلفه تنظيم داعش”. ‏

واضاف، انه “ممتن لاجراء مناقشات مثمرة مع العديد من اعضاء الاقليات الدينية ‏في العراق، وكذلك مع الامم المتحدة بشأن الكيفية التي تتمكن بها الولايات المتحدة ‏والمجتمع الدولي من المضي قدماً في الجهود الرامية الى حماية هذه الفئات ‏المستضعفة”. ‏

واشار البيان الى زيارة المستشار الاميركي الى بغداد للفترة من ٢٨- ٣٠ من ‏تشرين الثاني الماضي، ولقائه رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس المجلس ‏الأعلى للقضاء القاضي فائق الزيدان، واعضاء مجلس النواب من المسيحيين ‏والايزيديين والصابئة المندائيين والتركمان، وغيرهم من الزعماء الدينيين والمسؤولين ‏القضائيين وممثلي الأمم المتحدة في العراق.‏

واوضح البيان، ان “المسؤول الاميركي ناقش التحديات التي تواجهها الجماعات ‏الدينية في العراق والوسائل الكفيلة بحماية هذه الجماعات التي عانت مجتمعاتها ‏المحلية كثيرا علي ايدي داعش”.‏

جدير بالذكر ان داعش مارس انتهاكات واسعة ضد الاقليات في العراق وخصوصا الايزيديين والمسيحيين والشبك حيث قتل الاف الشباب وسبى النساء والفتيات وفرض الجزية على المسيحين ودمر اديرتهم وطرد الشبك من قراهم ومناطقهم في سهل نينوى.

كلمات دليلية
رابط مختصر