نون النسوة العربية و”محلها من الإعراب”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 نوفمبر 2017 - 6:15 مساءً
نون النسوة العربية و”محلها من الإعراب”

تحيي الأمم المتحدة اليوم العالمي للـ”القضاء على العنف ضد المرأة” فيما تعاني ملايين نساء الدنيا الضرب والإهانة، حتى صار الكثير منهن يؤمن بأن لا محل لهن ولو في الإعراب.

العنف الممارس بحق المرأة والذي تناضل الأمم المتحدة للقضاء عليه، عرّفته الجمعية العامة للأمم المتحدة بـ “أي عنف يمارس ضد المرأة على أساس جنسي من شأنه الإيذاء بها نفسيا، أو أي تهديد لها بممارسة العنف ضدها، أو إرغامها على ما لا تريد أو تهديدها بتقييد حريتها على مستوى الأسرة أو المجتمع”.

وتفيد بحوث رعتها منظمة الصحة العالمية شملت 80 بلدا في العالم، بأن 35 في المئة من النساء قد تعرضن للاضطهاد بشكل أو بآخر، ولو لمرة واحدة في حياتهن، أو وقعن ضحية للعنف الجنسي من شركائهن الجنسيين المشروعين، أو ممّن لا تربطهن بهم أي صلة من قريب أو بعيد.

كما كشفت هذه البحوث عن أن 30 في المئة من نساء العالم المرتبطات، قد تعرضن بشكل أو بآخر للعنف الجسدي أو الجنسي من شركائهن، فيما تقتل 38 في المئة من إجمالي القتيلات في بعض مناطق العالم سنويا، تقتلن على أيدي شركائهن الجنسيين حصرا.

المرأة العربية أفضل حالا من غيرها؟

تؤكد بيانات الهيئات والمنظمات الدولية المعنية أن المرأة، لا تزال “ضلعا قاصرا” في معظم بلدان العالم، فيما تختلف أشكال العنف والتمييز الممارسة ضد المرأة بين بلد وآخر، ومن مجتمع لآخر.

عضو مجلس النواب العراقي ريزان شيخ دلير، وفي بيان تناقلته وسائل الإعلام عشية اليوم العالمي للـ”القضاء على العنف ضد المرأة”، اعتبرت أن “المرأة العراقية مكبلة بقوانين مجحفة وأنها في خطر، ونون نسوة لا محل لها من الاعراب”.

وأضافت أن “نساء العراق، يحاربن بشكل دائم ليتسنى لهن قول كلمتهن وشغل مساحتهن الحقيقية رغم أن العراق الجديد انبثق من رحم الأزمة وطوى صفحة الدكتاتورية البغيضة”.

وتابعت شيخ دلير أن “المرأة العراقية تتعرض لعرقلة مشاركتها الرجل في إدارة الحياة، ووجودها شكلي وبلا مضمون، فضلا عن القوانين المجحفة التي أرهبت المجتمع الدولي لانتقاصها من عقل المرأة وجعلتها رهينة قوانين لا تتوافق ومناداة الحكومة بإنصافها”.

Реклама 47
وفي خلاصة قولها، اعتبرت شيخ دلير أن “المرأة في العراق قد غيّب رأيها وأصبح وجودها شكلا بلا مضمون في ظل تفسيرات الأحزاب الإسلامية المتناقضة التي تريد الرجوع بالمرأة

إلى الوراء بحجة تطبيق الشريعة الإسلامية، رغم أن القرآن الكريم يصفها بأعظم الأوصاف”.

والسؤال في اليوم العالمي للـ”القضاء على العنف ضد المرأة”: هل ما صرحت به عضو مجلس النواب العراقي ريزان شيخ دلير، ينضح بما هو مكتوم في صدور شقيقاتها العربيات؟

المصدر: RT

صفوان أبو حلا

كلمات دليلية
رابط مختصر