حزب الدعوة يفصل أحد قيادييه بتهمة “الفساد”

أظهرت وثيقة صادرة من حزب الدعوة الإسلامية قرار فصل دائم بحق محافظ بغداد السابق والقيادي في الحزب، صلاح عبد الرزاق، بعد ثبوت ارتكابه لـ”فساد مالي، إضافة إلى تستره على فاسدين حوله”.

وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها NRT عربية، اليوم (22 تشرين الثاني 2017)، فإنه “استنادا لتوجيه المكتب التنظيمي للحزب إتهامات الفساد المالي ضد صلاح عبد الرزاق بتاريخ (22 آب 2017)، باشرت الهيئة عملها بالبحث والمتابعة والتحقيق”.

وتبين الوثيقة أنه “تقرر فصل صلاح عبد الرزاق فصلا دائما من الحزب وعدم ترشيحه من قبل الحزب لأي موقع تنفيذي أو تشريعي”، مؤكدة أنه “تبين وجود فساد مالي لديه مع تستره على بعض الفاسدين العاملين معه ومنهم مدير مكتبه، ابن أخيه حسين الربيعي”.

يشار إلى أن عضو المكتب السياسي لحزب الدعوة الإسلامية، صلاح عبد الرزاق أعلن، مساء أمس الثلاثاء، عن تقديم استقالته من الحزب.

43total visits,1visits today

One thought on “حزب الدعوة يفصل أحد قيادييه بتهمة “الفساد”

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: