تسوية بـ 60 مليون دولار لفضيحة تحرش جنسي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 4:14 مساءً
تسوية بـ 60 مليون دولار لفضيحة تحرش جنسي

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
توصلت شركة توينتي فيرست سنشري فوكس إلى تسوية قدرها 90 مليون دولار لمزاعم ناجمة عن فضيحة تحرش جنسي في قناة فوكس نيوز الإخبارية التابعة لها، والتي أطاحت رئيس الأخبار، روجر إيلز، والمذيع بيل أوريلي من وظيفتيهما.
وبدأت الفضيحة في فوكس في يوليو عام 2016 عندما أقامت المذيعة غريتشن كارلسون دعوى قضائية تتهم إيلز بالتحرش، فيما فقد أوريلي وظيفته في أبريل بعد اتهامه بالتحرش، إلا أنه نفى ارتكاب أي مخالفات، ثم توفي في الشهر التالي.

وتحل التسوية، التي تتطلب موافقة قاض، كذلك مطالبات ضد موظفي ومديري فوكس، ومن بينهم روبرت مردوخ وابنه لاكلان، الرئيس التنفيذي لفوكس، وجيمس مردوخ، وهو ابن آخر له وكبير المدراء التنفيذيين، وورثة إيلز.

ولم يقر المدعى عليهم بارتكاب أي مخالفات عند الموافقة على التسوية المقدمة إلى محكمة تشانسيري في ولاية ديلاوير.

وتطالب التسوية التي تم التوصل إليها، الاثنين، شركات التأمين على موظفي ومديري فوكس وورثة إيلز بدفع 90 مليون دولار للشركة، التي مقرها نيويورك لصالح المساهمين.

وتوضح وثائق المحكمة أن ورثة إيلز عارضوا الكثير من المزاعم في التسوية، التي تم التوصل إليها قبل تقديم الدعوى، فيما تقود شبكة التقاعد للعاملين في مدينة مونرو بولاية ميشيغان المساهمين الذين أقاموا الدعوى.

يذكر أن فوكس تواجه نزاعا قضائيا خاصا آخر مرتبطا بفضيحة التحرش الجنسي لم يتم تسويته بعد.

كلمات دليلية
رابط مختصر