أميركا تقرر إدراج كوريا الشمالية بقائمتها السوداء “للدول الراعية للإرهاب”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 2:07 صباحًا
أميركا تقرر إدراج كوريا الشمالية بقائمتها السوداء “للدول الراعية للإرهاب”

اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين ان بلاده قررت ادراج كوريا الشمالية مجددا في قائمتها السوداء “للدول الراعية للارهاب” بهدف زيادة الضغوط على برنامجها النووي.

وقال ترامب في واشنطن “بالاضافة الى تهديدها العالم بالدمار النووي، فان كوريا الشمالية دعمت مرارا الارهاب الدولي بما في ذلك عمليات الاغتيال على اراض اجنبية”. وكان تم حذف بيونغ يانغ من القائمة عام 2008.

وقال قائد بالجيش الأميريكي مسؤول عن الأسلحة النووية في وقت سابق إنه سيرفض أي أمر غير قانوني لاستخدام أسلحة نووية ،إذا أصدر الرئيس دونالد ترامب أمرا بهذا الصدد .

وقال الجنرال جون هيتين ،من القوات الجوية، إن الجيش ملزم فقط باتباع الأوامر القانونية، ولم يحدد طبيعة أي أمر إطلاق غير قانوني، لكنه قال إنه تدرب وتعلم لعقود قانون النزاعات المسلحة.

كانت تساؤلات بشأن إجراءات استخدام الأسلحة النووية قد أثيرت في أعقاب تصريحات سابقة لترامب، تحدث فيها عن إطلاق “نار وغضب” و”تدمير كامل” لكوريا الشمالية إذا ما استدعى الأمر. وترجم الكثيرون هذه التصريحات بأنها إشارة إلى هجوم نووي.

ومنذ ذلك الحين، خفف ترامب لهجته. وقال في كلمة في سول الأسبوع الماضي، إن الولايات المتحدة لا تسعى لمواجهة مع كوريا الشمالية. لكن منتقدين للرئيس لا يزالون يعبرون عن قلقهم حيال أهليته إذ وصفوه بأنه شخصية لا يمكن التنبؤ بها وغير مستقرة.

وقالت وكالة المخابرات في كوريا الجنوبية الاثنين إن كوريا الشمالية قد تجري مزيدا من الاختبارات الصاروخية هذا العام لتطوير تكنولوجيا صواريخ بعيدة المدى وتصعيد التهديد للولايات المتحدة. وأضافت الوكالة أنها ترقب التطورات عن كثب.

وتواصل كوريا الشمالية تطوير برامجها النووية والصاروخية في تحد لعقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. ولم تخف بيونغيانغ عزمها تطوير صاروخ قادر على ضرب البر الرئيسي الأميركي. وأطلقت بالفعل صاروخين فوق اليابان.

وقال يي وان-يونج عضو لجنة المخابرات في برلمان كوريا الجنوبية التي تلقت إفادة من وكالة المخابرات الوطنية إن كوريا الشمالية أجرت مؤخرا فيما يبدو تجربة على محرك صاروخ بينما تم رصد حركة نشطة لمركبات قرب منشأة للصواريخ.

رابط مختصر