العراق.. تباين بين الكتل السياسية حول بقاء التحالف

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 5:36 مساءً
العراق.. تباين بين الكتل السياسية حول بقاء التحالف

بغداد – ماجد حميد
بينما تواصل قوات التحالف الدولي ضد داعش دعم القوات العراقية للسيطرة على صحراء الأنبار الشاسعة بعد القضاء على التنظيم المتطرف في المدن العراقية، بدأ الحديث في الأروقة السياسية العراقية عن مستقبل التحالف في #العراق ما بعد داعش.
ومع اقتراب الانتخابات البرلمانية العراقية، تسعى كتل سياسية لمكاسب انتخابية، وبضغط خارجي، للمطالبة برحيل قوات التحالف التي دعمت حكومة حيدر العبادي والقوات العراقية في طرد #داعش.
لكن الحديث في الشارع السياسي العراقي عن مستقبل #التحالف الدولي على الأراضي العراقية أظهر انقساما.
ويدعم برلمانيون وبعض الكتل السياسية بقاء التحالف الدولي في المرحلة المقبلة من خلال مطالبة التحالف وعلى رأسه واشنطن بتغيير نهجه القتالي إلى استراتيجية تدريب #الجيش_العراقي وتسليحه ودعم الجهد الاستخباري وتوفير الغطاء الجوي وتأمين معدات متعلقة بالحرب الإلكترونية والاستطلاع للقوات الأمنية.
في سياق متصل، يرى البعض أن التحالف الدولي لا يريد المجازفة بترك ثغرات وراءه في الحرب على داعش في بلاد الرافدين، كما أنه يدعم ملف إعادة الإعمار والاستقرار في المحافظات المحررة من خلال صندوق الإعمار والأمم المتحدة.
كما يرى أبناء هذه المناطق أن بقاء قوات التحالف في محافظاتهم رسالة قوة واطمئنان ضد خلايا داعش النائمة والميليشيات المسلحة كذلك.

رابط مختصر