دولة الخرافة تتهاوى تحت أقدام القوات العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 4:04 مساءً
دولة الخرافة تتهاوى تحت أقدام القوات العراقية

أعلنت القوات العراقية الجمعة، استعادة السيطرة على راوة، في صحراء الأنبار الغربية على الحدود مع سوريا. وهي آخر منطقة يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في البلاد.

أكدت القوات العراقية الجمعة فرض كامل سيطرتها على قضاء راوة، آخر منطقة يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في البلاد، والواقعة في صحراء الأنبار الغربية على الحدود مع سوريا.

وجاء في بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية أن “قطعات قيادة عمليات الجزيرة والحشد العشائري تحرر قضاء راوة بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مبانيه” بعد ساعات من انطلاق العملية العسكرية لاستعادته.

وقال قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن نومان عبد الزوبعي إن القوات “تقوم بعمليات تطهير المدينة من تنظيم ” الدولة الإسلامية”، ورفع المخلفات الحربية من الألغام والعبوات الناسفة”.

وتقع راوة في الصحراء المحاذية للحدود مع سوريا. وتتواصل في الجانب الآخر من الحدود المعارك مع مدينة البوكمال التي تشكل آخر معقل مهم لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وأعلن الجيش السوري في وقت سابق استعادة كامل المدينة، إلا أن التنظيم المتطرف شن هجوما مضادا واستعاد السيطرة على نحو نصف مساحتها.

وفي 2014، شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوما واسعا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق ونحو نصف مساحة سوريا المجاورة وأعلن “الخلافة” في البلدين.

لكن مذاك الحين، خسر التنظيم غالبية الأراضي التي كان يسيطر عليها.

وصرح المبعوث الأمريكي الرئاسي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك في بيان من الأردن الخميس، أن “داعش فقد 95 في المئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق وسوريا منذ تشكيل تحالفنا في العام 2014”.

فرانس 24/ أ ف ب

رابط مختصر