قيادي في الاتحاد الوطني يتوقع إلغاء نتائج استفتاء كردستان بعد قرار الاتحادية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 نوفمبر 2017 - 3:40 مساءً
قيادي في الاتحاد الوطني يتوقع إلغاء نتائج استفتاء كردستان بعد قرار الاتحادية

توقع القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، نصرالله سورجي، الخميس، أن يعلن إقليم كردستان عن إلغاء نتائج الاستفتاء، بعد صدور قرار من المحكمة الاتحادية في هذا الشأن، في العشرين من الشهر الجاري.
وقال سورجي في بيان اطلعت عليه NRT عربية، اليوم (16 تشرين الثاني 2017)، إن “إلغاء نتائج الاستفتاء بحاجة إلى قرار جماعي من الأحزاب الكردية في الإقليم مثلما تم الاستفتاء على أساس قرار الأحزاب الكردستانية، متوقعا أن “تعلن حكومة إقليم كردستان إلغاء نتائج الاستفتاء بعد قرار المحكمة الاتحادية في ظل ضمانات من الحكومة الاتحادية وبإشراف الولايات المتحدة الأميركية”.
وأشار سورجي إلى أن حكومة إقليم كردستان تنتظر قرار المحكمة الاتحادية في 20 الشهر الجاري حول نتائج الاستفتاء.
وأوضح أن “حكومة الإقليم أعلنت قبل أيام عن تجميد نتائج الاستفتاء ومن حيث المنطق والواقع هذا يعني إلغاء نتائجه إلا أن هذه الخطوة بحاجة إلى مبادرة شجاعة من حكومة الإقليم لإعلان لذلك”، مضيفا أن “قرار المحكمة الاتحادية سيكون عاملاً مساعداً لكردستان لإعلان إلغاء نتائج الاستفتاء ليمهد لحوارات إيجابية مع بغداد”.
وأكد سورجي، أن “الاستفتاء انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والسياسي في الإقليم على الرغم من أنه حق شرعي للشعب الكردي الذي ضحى كثيرا وعانى على مدى عقود من الزمن من الظلم والاضطهاد من الحكومات السابقة إلا أن المحيط الإقليمي والدولي غير مقتنع بهذه الحقوق وهذا ما جعل هذا الحق الشرعي ينعكس سلباً على الوضع الداخلي لكردستان”.
وأوضح، أن “بغداد مصرة على إلغاء نتائج الاستفتاء للبدء بمفاوضات مع الإقليم كشرط أساسي”. وقال “لا بأس إن ألغت حكومة كردستان نتائج الاستفتاء بشرط أن تتعهد بغداد بدفع كامل حقوق الإقليم من الميزانية الاتحادية العامة وكذلك دفع مستحقات البيشمركة كونها قاتلت مع قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي في الحرب ضد داعش وكانت عاملا مهما في تحرير العديد من المواقع ومنها محافظة نينوى”.

رابط مختصر