صحف أجنبية عن لقاء الحريري: كان مشوّشاً ومتعباً وشاحباً

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 12:01 صباحًا
صحف أجنبية عن لقاء الحريري: كان مشوّشاً ومتعباً وشاحباً

تناولت الصحف الأجنبية، الصادرة الاثنين، المقابلة الأولى التي أجراها رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، مع قناة تلفزيون المستقبل المملوكة له، التي بُثّت مساء الأحد، مباشرة على الهواء من مقرّ إقامته في العاصمة السعودية الرياض.

وأجمعت تلك الصحف على أن الحريريّ بدا مشوّشاً وغير قادر على التركيز، كما أنّ كثيراً من إجاباته لم تكن كافية لتبرير الأسباب الحقيقية وراء استقالته.

ونقلت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، عن الحريري قوله إنه “حرّ” في التحرّك كما يشاء، ولم يُكْرَه على تقديم استقالته، معرباً عن أمله بأن تكون استقالته صدمة إيجابية بين السعودية وإيران، مؤكداً أن لبنان “في عين العاصفة”.

وقبل وقت قصير من بثّ المقابلة، غرّد الرئيس اللبناني، ميشال عون، على موقع تويتر قائلاً: إن “أي تصريحات ستصدر من الحريري ستكون موضع شكّ وبدون إرادته”.

وخلال المقابلة التي استمرّت ساعة كاملة، ناشد الحريري إيران أن توقف تدخّلاتها في لبنان ودول الشرق الأوسط.

ولفتت الصحيفة الأمريكية الانتباه إلى أن الحريري كان في بعض الأحيان تركّز عيناه على أشياء بعيدة عن المقابلة، حيث أظهرت لقطة سريعة وجود رجل خلف نافذة الاستديو.

أما صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فقد قالت إن إجابات الحريري، الأحد، لم تكن مقنعة للشارع اللبناني حول الأسباب الحقيقية التي دفعته للاستقالة.

وقالت الصحيفة إن الحريري، في أول ظهور علنيّ على الإعلام منذ استقالته، في الرابع من نوفمبر الجاري، لم تكن إجاباته مقنعة، وخاصة فيما يتعلق بتقديم استقالته من الرياض وليس من لبنان.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن الحريري بدا شاحباً ومتعباً مع ظهور دوائر سوداء تحت عينيه.

ونقلت الصحيفة عن الحريري تأكيده أنه حرّ، وأنه يستطيع المغادرة غداً، إلا أنه أضاف أن المعلومات التي وصلت إليه أثناء وجوده بالرياض جعلته بحاجة إلى مراجعة ترتيباته الأمنية قبل عودته.

من جهتها قالت صحيفة الإندبندنت البريطاينة، إن الحريري شدّد على الدور التخريبي الذي تؤدّيه إيران في المنطقة، مؤكداً أن الهدف من استقالته هو الحفاظ على لبنان.

وفي مقهى وسط العاصمة بيروت، انقسم أنصار الحريري بين مؤيد لما قاله وبين معارض له.

وكان رئيس الوزراء الحريري قد أعلن من الرياض استقالته من رئاسة الحكومة، الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية التي دفعته لتقديم استقالته.

وظهر الحريري، ليلة الأحد، في أول مقابلة مع تلفزيون لبناني، في محاولة على ما يبدو للرد على الشائعات التي تحدثت عن أنه محتجز داخل السعودية.

كلمات دليلية
رابط مختصر