ترمب يرد بقسوة على “الإهانات” الكورية الشمالية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 نوفمبر 2017 - 5:34 مساءً
ترمب يرد بقسوة على “الإهانات” الكورية الشمالية

اهتمت صحيفة واشنطن بوست الأميركية بالأزمة المتفاقمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، خاصة ما يتعلق بالتهديدات المتبادلة بين قادة البلدين، وقالت إن ردود الرئيس الأميركي دونالد ترمب تأتي قاسية، وإن كانت على إهانات سابقه وجهتها بيونغ يانغ ضده.

ونشرت الصحيفة مقالا تحليليا للكاتب آدم تيلور قال فيه إن الرئيس ترمب أطلق الأحد سلسلة من التغريدات من هانوي في فيتنام تشتمل على شتائم ساخرة وإهانات ردا على وصف الرئيس الكوري كيم جونغ أون له بأنه رجل عجوز.

وقال ترمب في إحدى تغريداته لماذا يصفني كيم جونغ أون بالعجوز في اللحظة التي لم يسبق لي أبدا أن وصفته بأنه قصير وسمين؟ مضيفا “حاولت بصعوبة أن أكون صديقا له، وإن هذا الشيء ربما يحدث في يوم ما”.

وقال الكاتب إن هذه الشتائم والإهانات الشخصية بين الزعيمين تعبر عن توترات غير عادية بين بيونغ يانغ وواشنطن بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي، وأضاف أن كوريا الشمالية كانت معروفة منذ زمن طويل بإلقاء الشتائم الشرسة على قادة العالم، ولكن من النادر أن يستجيب القادة لشتائمها.

إهانات متبادلة
واستدرك الكاتب بأن الأمر مع ترمب يختلف، فهو يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، وهو على استعداد للرد بشكل قاس عند الضرورة.

ونسب إلى الناطق باسم ملانيا ترمب زوجة الرئيس القول إن ترمب على استعداد للرد بشكل أقسى عشرة أضعاف إذا شعر بأنه يتعرض للهجوم.

وأشار الكاتب إلى الإهانات التي تلقاها ترمب عن طريق وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، وقال إنه سبق لهذه الوكالة أن وصفت الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في 2014 بأنه “زميل قذر”، وذلك من بين شتائم أخرى.

وأضاف أنه سبق للحكومة الكورية الشمالية توجيه شتائم لمسؤولين أميركيين مثل جون كيري وهيلاري كلينتون، وأشار إلى التهديدات المتبادلة الغاضبة بين قادة البلدين في الوقت الراهن.
المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست

رابط مختصر