وسائل إعلام روسية: مقتل أشهر “قناصة محجبة” في العالم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 6:27 مساءً
وسائل إعلام روسية: مقتل أشهر “قناصة محجبة” في العالم

تمكن مسلحون من قتل أشهر قناصة في العالم، وهي الشيشانية أمينة أوكوييفا، بعد إطلاق رصاص على رأسها مباشرة، بينما نجا زوجها آدم عثماييف، من الهجوم.

وذكرت وسائل إعلام روسية، يوم امس الثلاثاء ( 31 تشرين الأول 2017)، ان أوكوييفا وزوجها نالا شهرة كبيرة بعدما اتهمت السلطات الروسية عثماييف، بالتخطيط لاغتيال الرئيس فلاديمير بوتين، قبل أسابيع من انتخابه لولاية جديدة في 2012، حيث سجن حينها سنتين ونصف السنة في أوكرانيا، لكن لم يتم تسليمه حينها إلى روسيا.

وأضافت ان زوجته التي تعمل طبيبة، اختارت تغيير مهنتها إلى العمل العسكري، مع كتيبة من المتطوعين الشيشان للثأر من روسيا، وأحرزت تقدما كبيرا معهم وتميزت بقدرتها العالية على القنص.

وأشارت تقارير إلى ان ما زاد من شهرة القناصة الشيشانية هو انتشار مجموعة صور لها، اعتادت على نشرها عبر حسابها بموقع “فيسبوك” وتداولها الآلاف، حيث وصفت حينها بـ”المحجبة القناصة الجميلة”.

وفي وقت سابق من هذا العام، قام مجند من الحكومة الروسية باستدراج كلا من أمينة وزوجها، حيث ادعى أنه صحفي من جريدة “لوموند” الفرنسية، وانتهى الأمر بمحاولته اغتيال آدم برصاصة بالصدر.

من جهته عبر الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، عن اعتقاده أن مقتل أمينة أوكويفا، تقف وراءه أجهزة الاستخبارات الأوكرانية، وقال في تعليق على حسابه في موقع “التلغرام”، انه “لا داعي للبحث عن أثر للدب، حين يقف الدب أمامك! في كييف يعلمون جيدا، أن أوكوييفا، بلا شك أطلق النار عليه أصحابه وذويه من أجهزة الاستخبارات”.

وكانت أمينة أوكوييفا واحدة من كثيرين خرجوا العام الماضي في مسيرات احتجاج ضد روسيا في مدينة حلب السورية، قبل أن يستعيدها الجيش السوري ويخرج عائلات المسلحين المحاصرين من القسم الذي كانت تسيطر عليه المعارضة السورية، وظهرت أمينة في صور ذلك الاعتصام، وانتقدت ما فعلته روسيا بالسوريين، مقارنة ذلك بما حصل في الشيشان من قصف وقتل للمدنيين.

يذكر ان أمينة ولدت في مدينة أوديسا الأوكرانية لأبوين شيشانيين، غادرا بها أوكرانيا في مرحلة لاحقة من طفولتها، قاصدين موسكو، التي لم يستقرا فيها لأمد طويل، وفضّلا بعد ذلك العودة إلى وطنهما الأم جمهورية الشيشان الروسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر