مصدر أمني: الرد السريع تتقدم نحو معبر فيشخابور الحدودي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 1:54 مساءً
مصدر أمني: الرد السريع تتقدم نحو معبر فيشخابور الحدودي

ذكر مصدر امني، الثلاثاء، ان فرقة الرد السريع تحركت صباح الثلاثاء، من موقع تحشداتها في ناحية زمار شمال غرب الموصل، باتجاه جسر سحيلة للسيطرة عليه وإعادة الانتشار في مواقع تسيطر عليها البيشمركة.

ونقل مراسل NRT عربية، عن المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله اليوم ( 24 تشرين الأول 2017)، ان القوة التابعة لفرقة الرد السريع تقدمت لمسافة أكثر من 6 كم دون قتال، وهي تنتظر الآن نتيجة المفاوضات التي يجريها، قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري، مع البيشمركة بغية انسحاب الأخيرة من هذه المواقع دون قتال وإكمال تقدم القوات العراقية باتجاه معبر فيشخابور.

وأضافت مصادر عسكرية، ان المفاوضات جارية بين قادة عسكرين من الجيش العراقي والجانب الكردي على تسليم معبر فيش خابور الحدودي، حيث تم إمهال الجانب الكردي حتى صباح يوم غد لتسليم المعبر.

وكان مصدر عسكري كردي قد أكد لـ NRT، اليوم، إن اشتباكات بين الحشد الشعبي والبيشمركة وقعت في قرية المحمودية، أثناء محاولة الحشد التقدم من ناحية ربيعة إلى المحمودية للسيطرة عليها، مشيرا إلى أن الاشتباكات توقفت بعدما قطعت القوات الكردية الطريق أمام الحشد للتقدم.

فيما أشارت وسائل إعلام كردية مقربة من الحزب الديمقراطي الكردستاني، إلى أن قوات البيشمركة صدت هجوما واسعا قامت به فصائل من الحشد الشعبي في قرية المحمودية، قرب خط أنابيب لنقل النفط الكردي تلاه مواجهات بين الجانبين، حيث قالت إن الحشد الشعبي طالب رسميا بإيقاف المواجهات بعد ذلك.

من عمر الزيدي

رابط مختصر