القوات العراقية تستقر على بعد كيلومترين من أربيل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 أكتوبر 2017 - 3:24 صباحًا
القوات العراقية تستقر على بعد كيلومترين من أربيل

أعلن قائد شرطة محافظة كركوك العراقية، اللواء خطاب عمر، اليوم الجمعة، أن القوات الأمنية الحكومية ستستقر عند خط يقع على بعد كيلومترين من محافظة أربيل.

وقال عمر، في بيان مقتضب صدر عنه بهذا الصدد ونقله موقع “السومرية نيوز” العراقي الإخباري، إن “القوات الأمنية ستستقر عند الخط 36 شمالي أربيل والذي يبعد كيلومترين عن المحافظة”.

“الحشد العشائري” يسيطر على ناحية وانة شمال الموصل بعد انسحاب البيشمركة

بدوره، أفاد قائد الفوج 15 من الجيش العراقي، أحمد محمود الورشان، في حديث لوكالة “الأناضول” التركية الرسمية، بأن الحشد العشائري تسلم الملف الأمني بناحية وانة شمال الموصل بعد انسحاب قوات “البيشمركة” الكردية منها.

وقال الورشان إن “تشكيلات الحشد العشائري ضمن الفوج 15 تسلمت الملف الأمني في ناحية وانة (30 كم شمال الموصل) بعد انسحاب قوات البيشمركة والأسايش منها”.

وتابع موضحا: “عناصر الحشد العشائري انتشروا بأسلحتهم في الناحية، التي تملك موقعا استراتيجيا قرب سد الموصل، وأناطت لنا قيادة عمليات نينوى (التابعة للجيش العراقي) هذه المهمة في الوقت الحاضر”.

وبين الورشان أن “قوات البيشمركة والأسايش انسحبت من الناحية التي يقطنها غالبية من العرب”، وتابع: “الشرطة المحلية أيضا لا تزال في الناحية”.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام قليلة من فرض القوات العراقية، خلال حملة أمنية، السيطرة على مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان شمالي البلاد، من بينها كركوك.

وكان مصدر أمني في كركوك أفاد، اليوم الجمعة، بأن القوات الأمنية العراقية المشتركة أحكمت سيطرتها على كامل ناحية التون كوبري شمال المحافظة.

المصدر: السومرية نيوز + الأناضول

رفعت سليمان

رابط مختصر