من دمشق.. إيران تتعهد بمواجهة إسرائيل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 7:17 مساءً
من دمشق.. إيران تتعهد بمواجهة إسرائيل

بيروت (رويترز) – حذر رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال محمد باقري إسرائيل من مغبة انتهاك المجال الجوي السوري والأراضي السورية أثناء زيارته لدمشق يوم الأربعاء الأمر الذي يزيد من حدة التوتر مع إسرائيل التي عبرت عن قلقها العميق من نفوذ طهران في سوريا.
وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية وسورية إن باقري تعهد بتعزيز التعاون مع الجيش السوري في مواجهة إسرائيل والمعارضة المسلحة.

وقدمت القوات الإيرانية والفصائل الشيعية المدعومة من إيران، ومنها جماعة حزب الله اللبنانية، دعما عسكريا حاسما لدمشق ساعدها على استعادة أراض من قبضة مسلحي المعارضة والمتشددين.

وقال باقري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السوري ”ليس مقبولا أن ينتهك النظام الصهيوني الأراضي والمجال الجوي السوري في أي وقت يشاء“.

وأضاف ”نحن في دمشق لنؤكد ونتعاون لمواجهة أعدائنا المشتركين، الصهاينة والإرهابيين“ في إشارة لإسرائيل والمتشددين السنة في سوريا ومنهم تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وسائل إعلام رسمية سورية عن رئيس أركان الجيش الإيراني قوله ”رسمنا الخطوط العريضة لهذا التعاون“.

وأثار اتساع نطاق النفوذ الإيراني في سوريا على مدى أكثر من ستة أعوام من الحرب القلق في إسرائيل التي قالت إنها سترد على أي تهديد من جانب عدوها اللدود إيران. وتقول إسرائيل إنها قصفت قوافل تنقل أسلحة للجيش السوري وحزب الله قرابة المئة مرة في السنوات الخمس الماضية.

وقال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو إن إيران تقوي وضعها في سوريا وإن إسرائيل تتابع التطورات وستتحرك للتصدي لأي تهديد.

وتصاعدت حدة التوتر هذا العام بين حزب الله وإسرائيل التي تجنبت نشوب صراع كبير منذ عام 2006.

وهذا الأسبوع قال الجيش الإسرائيلي إنه هاجم بطارية سورية مضادة للطائرات بعدما أطلقت صاروخا على طائراته أثناء تحليقها في سماء لبنان. لكن الجيش السوري قال إنه أصاب طائرة حربية إسرائيلية اخترقت الأجواء السورية عند الحدود مع لبنان.

وقبل تعليقات رئيس أركان الجيش الإيراني قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان لراديو إسرائيل يوم الأربعاء ”مهمتنا منع (اندلاع) الحرب ونقوم بذلك من خلال الردع. وما رأيناه في سوريا (يوم الاثنين) يأتي في هذا الإطار“.

وأضاف ”سنقوم بكل ما يلزم من أجل أمننا… لن نغير إجراءات عملياتنا بسبب إطلاق نار أو تهديد من هذا النوع أو غيره“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن

كلمات دليلية
رابط مختصر