الإعلام الأمريكي: الحشد الشعبي دخل مدينة كركوك على ظهر الدبابات الأمريكية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 7:14 مساءً
الإعلام الأمريكي: الحشد الشعبي دخل مدينة كركوك على ظهر الدبابات الأمريكية

نشرت صحيفة “The Hill” الأمريكية تقريراً تحدثت فيه عن الهجوم الذي تعرضت له مدينة كركوك، وأكدت أن “الولايات المتحدة الأمريكية سترتكب خطأً فادحاً إذا أفسحت المجال أمام إيران للسيطرة على العراق، وأدارت ظهرها للكورد”.

وحول استفتاء استقلال كوردستان، أكدت الصحيفة الأمريكية أن “الكورد مارسوا أحد حقوقهم المشروعة، وشاركوا في الاستفتاء لتقرير مصيرهم”.

كما انتقدت “The Hill” الإدارة الأمريكية لأنها لم تتعامل مع الأزمات بين أربيل وبغداد بجدية، حتى قبل إجراء الاستفتاء.

وحول دور إيران في الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة كركوك، قالت الصحيفة الأمريكية: “لقد مضت بضعة أيام على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الاستراتيجية الجديدة تجاه إيران، واتهم الحرس الثوري الإيراني بالتدخل في شؤون الدول الأخرى، ولكن في الوقت ذاته سمحت وزراتا الخارجية والدفاع الأمريكيتان، وكذلك قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، لقوات تابعة لإيران بالدخول إلى مدينة كركوك بالآليات العسكرية الأمريكية”.

ونشرت شبكة رووداو الإعلامية مشاهد حصرية لدخول الحشد الشعبي إلى مدينة كركوك على ظهر الدبابات الأمريكية التي عُلقت فوقها رايات وشعارات الشيعة.

وشنَّ الحشد الشعبي والجيش العراقي، ليل الاثنين، 16-10-2017، هجمات على كركوك وطوزخورماتو وداقوق، واستطاعت تلك القوات اقتحام عدد من المناطق الكوردستانية التي كانت بيشمركة الاتحاد الوطني الكوردستاني تسيطر عليها، كما سيطرت على سنجار ومخمور والكوير، في الوقت الذي ينفي فيه الحشد مشاركته في العملية ويدعي بقاءه على أطراف كركوك، ولكن الصور والفيديوهات تفند صحة ذلك.

وحول هجوم الحشد الشعبي على مدينة كركوك، أوضح التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، أن “التحركات التي حصلت في كركوك كانت بالتنسيق معهم، ولم يقع أي هجوم”.

ونشر التحالف الدولي بياناً حول الهجوم الذي شنه الحشد الشعبي على مدينة كركوك، وقال فيه “إن قوات التحالف الدولي لا تدعم القوات العراقية ولا قوات البيشمركة الكوردية في كركوك ومحيطها”.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

رابط مختصر