مسؤول كردي: أوامر انسحاب البيشمركة من كركوك صدرت من سليماني

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 11:47 صباحًا
مسؤول كردي: أوامر انسحاب البيشمركة من كركوك صدرت من سليماني

كشف النائب عن محافظة كركوك، شاخوان عبد الله، اليوم الثلاثاء، ان أوامر انسحاب قوات البيشمركة من المدينة صدرت من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

ونقلت صحيفة (الشرق الأوسط)، عن عبد الله قوله: ان “الانسحاب الذي نفذته قوات الاتحاد الوطني الكردستاني من كركوك أمس جاء بعد الاجتماع الذي عقده قائد (فيلق القدس) قاسم سليماني الليلة قبل الماضية في كركوك مع بافل طالباني (النجل الأكبر للرئيس العراقي السابق جلال طالباني) ولاهور شيخ جنكي (نجل شقيق الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني) مسؤول قوات مكافحة الإرهاب التابعة للاتحاد الوطني وضباط من الحرس الثوري والعديد من قادة الحشد الشعبي والقوات العراقية”، موضحا انهم “وقعوا اتفاقية تنص على فتح الطريق أمام الحشد الشعبي لدخول كركوك دون أن تلحق بهم أي خسائر، وبالنتيجة طعنوا قوات البيشمركة عندما أصدروا الأوامر لبيشمركة الاتحاد الوطني بإخلاء مواقعها لـ(الحشد) والقوات العراقية التي دخلت المدينة بسهولة”.

ولفت الى ان “اجتماع سليماني مع لاهور وبافل هو الثاني الذي يعقد في كركوك، حيث عقد الجانبان اجتماعاً آخر في ناحية الرشاد التابعة لقضاء الحويجة جنوب شرقي كركوك خلال اليومين الماضيين أيضاً”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وجه فجر امس الاثنين، القوات المسلحة لفرض الامن في مدينة كركوك وقضاء طوز خورماتو.

وكانت قيادة العمليات المشتركة قد ذكرت في وقت سابق من، امس، ان سيطرة القطعات الامنية خلال عملية “فرض الامن في كركوك”، على المواقع الاستراتيجية، تمت دون اية اشتباكات.

وفي نفس السياق اكدت خلية الاعلام الحربي، يوم امس، ان “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع فرضت الامن على قاعدة الحرية مطار كركوك بعد سيطرتها عليه”، مبينة انه “تمت السيطرة على ناحية ليلان، وحقول نفط بابا كركر وشركة نفط الشمال في محافظة كركوك”.

كما اعلنت الخلية عن اكمال جهاز مكافحة الارهاب اعادة انتشاره بقاعدة كي وان في كركوك بشكل كامل.
وكانت خلية الاعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، اعلنت في وقت سابق من يوم امس، سيطرة القوات العراقية في إطار “عملية فرض الامن في كركوك” على مساحات واسعة في المحافظة.

واوضحت الخلية، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، انه تمت “السيطرة على معبر جسر خالد والسيطرة على طريق الرياض – مكتب خالد ومعبر مريم بيك والسيطرة على طريق الرشاد – مريم بيك باتجاه فلكة تكريت، بالإضافة الى السيطرة على الحي الصناعي وتركلان وناحية يايجي وعلى منشاة غاز الشمال ومركز الشرطة ومحطة توليد كهرباء كركوك ومصفى بجانب منشاة الغاز ومازالت القطعات مستمرة بالتقدم”.

رابط مختصر