سليماني يغادر العراق بعد فشل وساطته بين الحكومة العراقية واقليم كردستان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 9:53 صباحًا
سليماني يغادر العراق بعد فشل وساطته بين الحكومة العراقية واقليم كردستان

علمت “راي اليوم” ان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني غادر العراق بعد فشله في الوساطة بين الحكومة العراقية واقليم كردستان.
واضافت المصادر ان سليماني قام بمحاولة وساطة بين الجانبين وذهب الى اربيل لمحاولة حل الخلاف بين الاكراد والحكومة العراقية، الا انه فشل وغادر العراق مساء الاحد.
وكانت وزارة البيشمركة في كردستان العراق، اكدت اليوم الأحد، أن قا قاسم سليماني وصل السبت إلى الإقليم.
وقال أمين عام الوزارة الفريق جبار ياور في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن سليماني وصل إلى الإقليم أمس السبت، وقام بزيارة قبر الرئيس الراحل، جلال طالباني، وما زال موجودا في أربيل.
وأضاف ياور، أنه من الممكن أن يكون سليماني قد عقد اجتماعات مع السياسيين والعسكريين، لنقل وجهه النظر الإيرانية إلى الحكومة في كردستان.
ولفت ياور، إلى أن زيارة السليماني تأتي في الوقت الذي تعقد فيه اجتماعات منذ يومين في محافظة السليمانية، لبحث الأزمة الحالية بين أربيل وبغداد، وذلك بحضور الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.
من جانبها، نقلت وكالة رويترو عن مسؤول كردي، أن سليماني وصل إلى إقليم كردستان العراق لإجراء محادثات بشأن الأزمة المتصاعدة بين السلطات الكردية والحكومة العراقية في أعقاب الاستفتاء على الانفصال.

رابط مختصر