القوات الحكومية ترفع العلم العراقي بمدينة كركوك

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 8:31 مساءً
القوات الحكومية ترفع العلم العراقي بمدينة كركوك

أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي برفع العلم العراقي فوق مقر محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها، حيث سيطرت القوات الحكومية على المبنى وعلى مواقع حيوية بالمدينة تزامنا مع انسحاب قوات البشمركة الكردية دون قتال.
وأفاد مصدر أمني عراقي اليوم الاثنين بأن قوات مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية دخلت مبنى محافظة كركوك ورفعت علم العراق فوق المبنى، بعدما انسحبت قوات البشمركة المسؤولة عن حمايته.
ودخل قائد الشرطة الاتحادية مبنى المحافظة “وسط احتفالات واسعة للأهالي” وفق بيان رسمي، في حين نشر ناشطون صورا لضباط جهاز مكافحة الإرهاب وأحدهم يجلس على كرسي المحافظ نجم الدين كريم الذي اختفى بعد وصول القوات العراقية.
وتظاهر مواطنون تركمان وعرب في شوارع كركوك حاملين علم العراق، وهتفوا بشعارات وأهازيج تعكس تأييدهم للقوات الاتحادية. في وقت نزحت مئات العائلات “وخاصة من المكون الكردي” باتجاه محافظتيْ السليمانية وأربيل الكرديتين، خشية التعرض لأعمال انتقامية من قبل المليشيات الشيعية، وفق مصادر أمنية.
وفي وقت سابق، قال شهود عيان إن القوات العراقية والحشد الشعبي دخلت وسط المدينة بعد انسحاب البشمركة، وذلك إثر سلسلة عمليات سريعة بدأت بعد منتصف الليلة الماضية ومازالت مستمرة حتى الآن بعد انسحاب البشمركة.
وقال مراسل الجزيرة أحمد الزاويتي إن قوات البشمركة اختفت فجأة من المناطق التي كانت بغداد تطالب منذ أسبوعين بتسليمها، ويتساءل الأهالي عن سبب انسحابها دون مقاومة وإلى أين ذهبت، وسبق أن أشار المراسل إلى أنباء غير مؤكدة عن اتفاق بين بغداد وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على إخلاء بعض المناطق.

وأعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أنه يراقب التحركات العسكرية للقوات الحكومية في كركوك، ووصفها بأنها “تحركات منسقة وليست هجمات”.
وقبل ذلك بساعات، أعلنت القوات العراقية سيطرتها على مطار كركوك العسكري وقاعدة كي1 العسكرية وحقول نفطية ومناطق أخرى، بعد ساعات من بدء عملية عسكرية سمتها بغداد “عملية فرض الأمن في كركوك”.
وأصدرت قوات البشمركة بيانا اتهمت فيه قادة في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بالخيانة، بعدما انسحبت وحدات كردية من مواقعها وتركتها للقوات العراقية.
وكان مجلس أمن إقليم كردستان العراق قد قال في وقت سابق إن البشمركة صدت الليلة الماضية محاولات القوات العراقية والحشد الشعبي للتقدم، وتحدثت مصادر عن مصرع عشرة مقاتلين أكراد في معارك ليلية.
وقالت قناة “العراقية” الحكومية إن القوات العراقية دخلت مدينة طوزخورماتو شمال شرقي محافظة صلاح الدين بمحاذاة مناطق جنوب كركوك، ونقلت عن العبادي دعوته للقوات العراقية إلى فرض الأمن بالمدينة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

رابط مختصر