تخبط كردي بعد دعوات لتأجيل الإستفتاء و القبول بالمقترحات الأمريكية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 سبتمبر 2017 - 5:16 مساءً
تخبط كردي بعد دعوات لتأجيل الإستفتاء و القبول بالمقترحات الأمريكية

أعلن مركز تنظيمات الاتحاد الوطني في كركوك، السبت، أن “الوقت ليس مناسبا لإجراء استفتاء استقلال كردستان في المحافظة”، مضيفا أن “توقعاتنا بعدم نجاح الاستفتاء دفعنا لاتخاذ هذا القرار”.

وقال نائب مسؤول مركز كركوك لتنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني، روند ملا عبد الله، في مؤتمر صحفي، اليوم (23 أيلول 2017)، إن “بعض الأحزاب الكردستانية في المحافظة تقول أن الاستفتاء سيجرى والبعض الآخر يرى أن توقيت الاستفتاء غير مناسب”.

وأضاف بالقول “لو كنا نعلم أن الاستفتاء سينجح لما كنا اتخذنا هذا القرار”، مؤكدا أنه “إذا لم يساند الاتحاد الوطني الاستفتاء فإنه لن ينجح”، حسب تعبيره.

وبحسب معلومات حصلت عليها NRT، اليوم، فأن الأعضاء في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني”آسو مامند، رفعت عبد الله، ورزكار علي”، قد رفضوا الاستفتاء في اجتماع مغلق.

وكان رئيس إقليم كردستان، مسعود بارازني، أكد في آخر خطاب له أمام الجماهير المؤيدة للاستفتاء، إصراره على إجراء الاستفتاء في الـ 25 من أيلول الجاري، رغم المواقف الدولية والإقليمية الرافضة لإجرائه.

من ناحيته اكد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، رزكار علي، السبت، ان كافة الاطراف تبحث حالياً تاجيل الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك وكل المناطق المشمولة بالمادة 140، مشيرا إلى أن “الاتحاد لن يخرج من الاجماع الكردستاني بخصوص موضوع التحاور مع بغداد”.

وقال علي في تصريح صحفي، اليوم (23 ايلول 2017)، “ونحن لم نقرر بعد اجراء الاستفتاء او رفضه ولكن بسبب الضغوط والمخاوف الكبيرة من حصول كارثة في كردستان والمناطق المتنازع عليها، فان قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني تخشى على الامن والاستقرار في كركوك لذا فان المباحثات جارية لانهاء ازمة الاستفتاء بما يرضي جميع الاطراف وان الوفد الكردستاني سيبلغ بغداد بذلك”.

واضاف أيضا، انه “لا يستطيع الان ان يحدد بالضبط الموقف الرسمي، لان الاجتماعات جارية بين اعضاء الاتحاد الوطني من جهة و جميع الاطراف السياسية الاخرى من جهة اخرى وسيتم قريباً اعلان الموقف الرسمي للاتحاد الوطني بهذا الخصوص، دون ان يذكر اية تفاصيل اخرى”.

في الأثناء أعلن نجل زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني، بافل طالباني، السبت، أن الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني قررا قبول المقترح الأميركي والدولي لتأجيل الاستفتاء.

وكتب طالباني، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم (23 أيلول 2017)، إن مستقبل شعبنا السياسي بحاجة إلى مفاوضات جدية مع بغداد، مضيفا أنه “توصلنا إلى قناعة بأن أفضل الطرق والبديل لمعالجة الأوضاع يكمن في مقترح الأمم المتحدة وأميركا وفرنسا وبريطانيا”…

واوضح، أن الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني قررا قبول المقترح الأميركي والدولي لتأجيل الاستفتاء.

وتابع قائلا، انهم وبعد الاخذ بعين الاعتبار النصائح والمشاريع المخلصة من الاصدقاء والداعمين، توصلوا الى قناعة بأن افضل الطرق والبدائل لحل الوضع الحالي، والوصول الى الاهداف العليا لكفاح الشعب الكردي، هو مقترح الامم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا”.

واعرب عن اعتقاده بأن الاستفتاء الان، لن يحقق اهداف شعبنا في الاستقلال وانما سيكون مانعا امامه وسيثير الكثير من المشاكل في طريق الاستقلال.

واشار سكرتير سكرتارية مام جلال، انهم سيقومون مستقبلا بعقد اجتماعات مكثفة بشأن كل المشاكل مع بغداد، وستعمل الاطراف السياسية الكردية بشكلا موحد وبصلاحيات اكبر لانجاح العملية، مضيفا “انهم حتى وان لم ينجحوا في مسعاهم، فأنهم سيحاولون وبمساعدة ودعم الحلفاء العمل من جديد من اجل اجراء الاستفتاء والاستقلال.
هذا و نفى المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة، مسعود بارزاني، السبت، عقد أي اتفاق مع الاتحاد الوطني لتأجيل الاستفتاء، وذلك ردا على تصريحات أدلى بها بافل طالباني نجل رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني.

رابط مختصر