الرئيسية / أخبار العراق / هل سيتبع العالم إسرائيل في الاعتراف باستقلال كردستان العراق؟

هل سيتبع العالم إسرائيل في الاعتراف باستقلال كردستان العراق؟

قال إيدين سيلسن، القنصل العام السابق لتركيا في عاصمة حكومة إقليم كردستان آربيل، لوكالة الأنباء “سبوتنيك”، إنه إذا أعلن الأكراد العراقيون استقلالهم في استفتاءهم في 25 سبتمبر، فإن إسرائيل ستكون أول دولة تعترف بها.

وتعليقا على الاستفتاء المقبل حول الاستقلال في إقليم كردستان شمال العراق، في مقابلة مع “سبوتنيك تركيا”، قال القنصل العام التركي السابق في عاصمة حكومة إقليم كردستان آربيل، إن إسرائيل ستكون أول دولة تعترف باستقلال المنطقة لأن تل أبيب مهتمة بشراء النفط هناك.

وأشار إيدين سيلسين إلى أنه عشية الاستفتاء المقرر اجراؤه في 25 سبتمبر، لا تزال الأحزاب السياسية الكردية الرئيسية تتعارض مع هذه المسألة. ولا توجد وحدة للرأي، وهو عامل سلبي.

وأضاف، “سيلسين”، “هناك هيكلان سياسيان مؤثران في المنطقة هما؛ الحزب الديموقراطي الكردستاني ومركزه في آربيل، والاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقع الفرع الرئيسي منه في مدينة السليمانية شرق العراق”.

وأشار إلى أنه قبل قرار اجراء استفتاء، حاول الطرفان “اجراء محادثات واستئناف أنشطة البرلمان الكردي ومناقشة القضايا الملحة ذات الطابع الإداري”.

وقال “سيلسين”، “مع مرور الوقت حتى الاستفتاء، لا تزال الأحزاب السياسية الرئيسية [في كردستان العراق] في خضم عدد من القضايا الرئيسية”.

وأضاف، “هناك بعض العوامل الإيجابية من وجهة نظر الأكراد العراقيين”. موضحا، “بحجة التدخل الأمريكي ومكافحة داعش تمكنت حكومة إقليم كردستان من توسيع حدودها بشكل كبير.”، مشيرا إلى أن لبنان يمكن أن يزود خمس مرات داخل منطقة العراقية التي يسيطر عليها الأكراد.

ووفقا له، هناك رواسب من المعادن والمناطق الزراعية الخصبة في كردستان العراق، حيث يقيم حوالي ستة ملايين شخص حاليا.

وقال “سيلسين”، “هناك أيضا بعض الدعم الدولي، ولكن ليس من حيث الاعتراف بالاستقلال، وكما تعلمون، فإن إعلان استقلال المرء لا يعني الاعتراف به كدولة مستقلة”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن الثلاثاء المنصرم، أنه “في الوقت الذي تعارض فيه إسرائيل الإرهاب ككل فإنها تدعم الجهود المشروعة للشعب الكردي لتحقيق دولته”.

وفي يونيو، حدد رئيس كردستان العراق يوم 25 سبتمبر موعدا للاستفتاء على استقلال المنطقة عن العراق.

وقد أدى هذا القرار إلى انتقادات شديدة من عدد من الدول بما فيها إيران والعراق وتركيا والولايات المتحدة التي ادعت أن استفتاء استقلال كردستان العراق تهديدا للاستقرار في المنطقة وأكد على أهمية وحدة أراضي العراق.

وكردستان العراق، هي منطقة حكم ذاتي في شمال العراق. يسعى الأكراد، الذين يشكلون نحو 20 في المئة من السكان العراقيين، إلى الحكم الذاتي لعقود.

وفي عام 2005، اعترف الدستور العراقي بكردستان كمنطقة مستقلة تديرها حكومة إقليم كردستان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*