بعد تهديد العبادي.. حزب بارزاني يرد: من يبدأ الحرب بماذا نقابله؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 سبتمبر 2017 - 12:32 صباحًا
بعد تهديد العبادي.. حزب بارزاني يرد: من يبدأ الحرب بماذا نقابله؟

أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكُردستاني ساسان عوني، السبت، أن استفتاء الإقليم سيجري بشكل سلمي من الجانب الكُردي، فيما دعا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، إلى السيطرة على “الميليشيات” المُنفلتة، تجاه الإقليم، متسائلاً “من يبدأ بالحرب بماذا نقابله؟”.

ويأتي رد الحزب الذي يتزعمه مسعود بارزاني رئيس الإقليم، بعد تهديد العبادي، بتدخل عسكري حال تسبب الاستفتاء بأعمال عنف.

وقال عوني في حديث لـ(بغداد اليوم)، إننا “نُطمئن رئيس الوزراء حيدر العبادي، وكل من أبدى تخوفه، بأن استفتاء الإقليم لن يؤثر على أحد، كما انه لن يُحدث فوضى أو أعمال عنف”.

وأضاف، أن “على العبادي أن يسيطر على الميليشيات المنفلتة، ويوقف التهديدات التي تخرج منهم تجاه كردستان”، مستدركاً بالقول: إن “تصريحاتهم وتصعيدهم، هي التي ستؤدي إلى مزيد من الفوضى، وهذه ما لا نتمناه”.

وأشار عوني، إلى أن “كُردستان ستبقى مُحافظة على السلمية، ولن تذهب إلى حرب، فالإستفتاء بالنسبة للكُرد، كرنفالاً وعرساً جماهيرياً يُعبر عن تطلعات الشعب الكردي”، متسائلاً: “من يبدأ بالحرب فبماذا نُقابلهُ؟”.

رابط مختصر