وثيقة سرية حذرت من هجوم الناصرية قبل اسبوعين وكشفت مصدره ومساره

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 2:33 صباحًا
وثيقة سرية حذرت من هجوم الناصرية قبل اسبوعين وكشفت مصدره ومساره

حذرت وثيقة “سرية” من عمليات يروم تنظيم داعش تنفيذها في مناطق جنوبي العراق، وذلك قبل أسبوعين من هجمات مدينة الناصرية في محافظة ذي قار أمس، التي راح ضحيتها عشرات المدنيين العُزل.

وتعرضت محافظة ذي قار، أمس الخميس، الى هجوم إرهابي أوقع ما يقارب 150 شخصاً بين جرح وقتيل، بينهم زائرون إيرانيون، وتم تنفيذه عبر هجوم مسلح، وتفجير سيارة مفخخة.

وجاء في الوثيقة التي حصلت عليها (بغداد اليوم)، والصادرة بتاريخ 30/ آب/ 2017، أن “معلومات أفادت بنية عناصر داعش الإرهابي (ولاية الجنوب)، إستهداف محافظات الوسط والجنوب خلال الأيام القليلة القادمة، بواسطة العجلات المفخخةوالإنتحاريين”.

وأوضحت أن “العجلة الأولى نوع (بيك أب) نيسان بيضاء اللون، ن=تحمل لوحات تسجيل مزورة (13275/ قادسية)، أما العجلة الثاني نوع (بيك أب) تويوتا، تحمل لوحات تسجيل مزورة (31958/ أربيل)”.

ولفتت الوثيقة إلى أن “العجلتين ستنطلقان من محافظة الأنبارـ قضاء الرطبة، سالكة الطرق الصحراوية (بادية الرطبةـ منطقة ملاشةـ وادي الإمرةـ وادي الحزيمي ـ كسرة ابن هذال ـ قضاء النخيب ـ منطقة الصف ـ وادي حسب ـ منطقة الحلويات ـ وادي خزر) وصولاً إلى محافظة المثنى وباق المحافظات”.

وأشارت إلى أن “المسؤول عن تنفيذ العملية الإرهابية المدعو (هيثم محمود علوان جاسم العويسي) والملقب بـ(أبو جمال)والذي يعتبر الناقل في (ولاية الجنوب)”.

ودعت الوثيقة، إلى “إتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر، وتشديد الإجراءات الأمنية والإحترازية، على جانب تكثيف الجهد الإستخباري والتفتيش الدقيق للأشخاص والعجلات”.

كلمات دليلية
رابط مختصر