كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني: العراق لم يجلب لنا سوى الويلات!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 2:20 صباحًا
كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني: العراق لم يجلب لنا سوى الويلات!

قال رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني “أبو بكر هلدني”، خلال جلسة برلمان كردستان، الجمعة، إن إغلاق برلمان كردستان لقرابة عامين كان “خطأ كبيرا لن ينساه التاريخ”، فيما أكد ان الاستفتاء هو الحل الأمثل في الوقت الراهن، فالعراق لم يجلب لنا سوى الويلات.

وأضاف “هلدنكي”، في الكلمة التي ألقاها خلال انعقاد أول جلسة لبرلمان كردستان بعد انقطاع دام عامين، اليوم (15 أيلول 2017)، أن “مسيرة الإصلاح وحلحلة المشاكل تعطلت وتعثرت كثيرا، مشيرا إلى أنه “لم يعد من الممكن ترك الأمور على حالها واستمرار الأزمة أكثر من ذلك”.

وتابع يقول، إن “الاستفتاء هو الحل الأمثل في الوقت الراهن، فالعراق لم يجلب لنا سوى الويلات”، مؤكدا أنه “يجب العمل على حل الخلافات الداخلية والعمل معا على إنجاح الاستفتاء”.

وذكر “هلدنكي” أيضا، أن “استقلال كردستان يستحق التضحية والتنازل عن المطالب الضيقة، وأن وحدة الصف كفيلة بإنجاح الاستفتاء كما ساهمت في تحقيق الكثير من الأهداف في الماضي، والعكس صحيح”.

واستطرد بالقول “علينا نحن أعضاء البرلمان من جميع الكتل، أن نحرص على أن يكون برلمان كردستان أكثر قوة وحضورا وتحملا للمسؤولية، وعلى البرلمان أن يرجع جميع القرارات الخاطئة إلى مسارها الطبيعي وخصوصا فيما يتعلق باقتطاع الرواتب”.

من جانبه قال رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني “أوميد خوشناو”، أن “دولة كردستان ستكون نموذجا للتعايش السلمي والديمقراطية الحقيقية”، مبينا أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يدعو الجميع إلى التطلع للمستقبل وعدم البقاء في دوامة أخطاء ومشاكل الماضي”.

كما دعا “خوشناو”، جميع الأطراف الكردستانية إلى جعل الـ 25 من أيلول “كرنفالا جماهيريا لنصرة طموحات وأهداف شعب كردستان التاريخية وتحقيقها”، حسب قوله.

من جهته عبر رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني “دلير ماوتي”، عن دعم الاتحاد مضمون وفقرات مقترح القرار الذي تقدمت به كتلة الديمقراطي، مؤكدا أن “الاتحاد الوطني وكتلته البرلمانية كانا مصرين على إعادة تفعيل البرلمان”.

وأوضح “ماوتي”، أن “الاتحاد كان ولا يزال في صدارة المجتهدين لنصرة وتحقيق أهداف كردستان”، مشيرا إلى أن “الاتحاد وكتلته يصران على تنفيذ جميع بنود اتفاقية الأحزاب في مشروع الاتحاد لتفعيل البرلمان والذي تضمن 7 فقرات”، حسب قوله.

وقد بدأ مساء، اليوم الجمعة، انعقاد أول جلسة لبرلمان إقليم كردستان بعد انقطاع دام عامين، برئاسة نائب رئيس البرلمان جعفر إبراهيم إيمنكي، وبحضور 73 عضوا، فيما غابت كتل التغيير والجماعة الإسلامية والحركة الإسلامية والجبهة التركمانية، عن حضور الجلسة.

وكان النائب عن محافظة نينوى وامين عام تجمع الشبك الديموقراطي حنين القدو قال ، صباح اليوم ، في تصريح تابعه “الموقف العراقي” انها “ندعو المغرر بهم “المستكردين” من قبل البارزاني واعوانه من عرابي المشاريع التأمرية الرامية الى وتجزئة مناطق سهل نينوى الى العودة الى جادة الصواب والعودة الى احضان شبكستان وسهل نينوى قبل فوات الاوان”

كلمات دليلية
رابط مختصر