التركمان يطالبون بمنصب رئيس الجمهورية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 سبتمبر 2017 - 2:10 مساءً
التركمان يطالبون بمنصب رئيس الجمهورية

طالبت مؤسسة “إنقاذ التركمان”، الخميس، بمنصب رئاسة الجمهورية للمكون التركماني خلفاً للرئيس الحالي، فؤاد معصوم، وذلك في إشارة منها الى مخالفة الأخير للمادة 67 من الدستور العراقي بتحيّزه للادلاء بصوته في الإستفتاء المقرر إجراؤه في 25 أيلول الجاري.

وذكر المتحدث الرسمي باسم المؤسسة، مهدي سعدون جعفر، في بيان له، اليوم ( 14 أيلول 2017) ان “التركمان يعتبرون ثالث قومية في العراق حسب الدستور العراقي ولهم حقوقهم القومية في هذا البلد أسوة ببقية المكونات العراقية، ويأتي هذا الطلب لكون التركمان منذ 14 عاماً لم يستلموا أي منصب سيادي بسبب المحاصصة السياسية الثلاثية”، بحسب قوله.

وأضاف جعفر أننا ” نترقب ونراقب مجريات الاستفتاء الكردي غير الدستوري للاستقلال، وخصوصا ان الكتل السياسية الكردية لديها مصالح ومناصب سيادية كثيرة في بغداد، ومنها منصب رئيس الجمهورية وفي حال قام الرئيس الحالي بتأييد هذا الاستفتاء وانحاز له، يعتبر منصبه شاغراً لانه خالف المادة ( 67) من الدستور والتي تتعارض مع مهام الرئيس المشار اليه فيه”.

وأوضح أن تلك المادة تنص على أن “رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن ويمثل سيادة البلاد ويسهر على ضمان الالتزام بالدستور والمحافظة على استقلال العراق وسيادته ووحدة وسلامة أراضيه”.

وكان عدد من الكتل السياسية في البرلمان وعلى رأسها التحالف الوطني، طالب في وقت سابق، بالتفكير بشكل جدي بموضوع منح منصب رئاسة الجمهورية للتركمان خلفا للرئيس الكردي الذي ستنتهي مهامه دستوريا بعد 25 أيلول الجاري.

كلمات دليلية
رابط مختصر