إصرار البرزاني على المضي في الاستفتاء ينذر باتساع هوة الخلاف مع بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 2:48 مساءً
إصرار البرزاني على المضي في الاستفتاء ينذر باتساع هوة الخلاف مع بغداد

تعهد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني الثلاثاء بالمضي قدما في تنظيم استفتاء على استقلال الإقليم يوم 25 سبتمبر/أيلول على الرغم من تصويت في البرلمان العراقي برفض الإجراء.

وكان البرلمان في بغداد فوض في وقت سابق رئيس الوزراء حيدر العبادي “باتخاذ كافة التدابير” التي تحفظ وحدة البلاد.

وانسحب الأعضاء الأكراد من الجلسة قبل التصويت وأصدروا بيانات بعد ذلك ترفض قرار البرلمان.

وتخشى قوى غربية من أن الاستفتاء في كردستان قد يشعل صراعا جديدا مع بغداد وربما دول مجاورة بما يصرف الانتباه عن الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وتعارض دول الجوار، تركيا وإيران وسوريا، استقلال كردستان العراق خشية امتداد النزعة الانفصالية إلى الأكراد الذين يعيشون على أراضيها.

وقال البرزاني في بيان نشر على الموقع الرسمي لحزبه الحاكم عقب قرار البرلمان “سيتم إجراء الاستفتاء في موعده وسيستأنف الحوار والتفاهم مع بغداد بعد الاستفتاء”.

وجاء في تغريدة لهيمن هورامي مستشار البرزاني أن رئيس الإقليم أبلغ جمعا من الأكراد والعرب والتركمان في كركوك أن الاستفتاء “حق طبيعي” وأنه ينبغي منح كركوك “وضعا خاصا” في إقليم كردستان الجديد بعد الاستقلال.

ويخشى نواب عراقيون من أن يعزز الاستفتاء سيطرة الأكراد على عدة مناطق تقول كل من الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان أن لها الحق فيها.

رابط مختصر