طالبان تهاجم قرار ترمب بشأن ابقاء القوات الاميركية في افغانستان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 5:03 مساءً
طالبان تهاجم قرار ترمب بشأن ابقاء القوات الاميركية في افغانستان

هاجم المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الثلاثاء، الإبقاء على القوات الأميركية في أفغانستان دون وضع جدول زمني للانسحاب.

وقال مجاهد، في بيان له صدر اليوم (22 اب 2017)، حول السياسة الأميركية في أفغانستان وجنوب آسيا، ” كان على الأميركيين التفكير في سحب جنودهم من أفغانستان، بدلاً من مواصلة الحرب فيها”.

وأضاف قائلا “اذا بقي جندي أميركي واحد في بلادنا… سنواصل الجهاد”.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترمب، أصدر قراره بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان، في خطاب له للقوات الأميركية مساء امس الاثنين، بعد مرور 16 عاماً على الحرب في أفغانستان.
من ناحيته رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، الثلاثاء، بقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إرسال المزيد من الجنود إلى أفغانستان.

وقال ستولتنبرج في بيان له (22 اب 2017)، إن “حلف شمال الأطلسي ما زال ملتزما تماما بأفغانستان، وأنا أتطلع إلى مناقشة المرحلة المقبلة مع وزير الدفاع، جيمس ماتيس، ومع حلفائنا وشركائنا الدوليين”.

وأشار إلى أن “حلف الأطلسي نشر 12 ألف جندي في أفغانستان، كما تعهدت 15 دولة بإرسال المزيد إلى هناك”.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترمب، أصدر قراره بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان، في خطاب له للقوات الأميركية مساء امس الاثنين، بعد مرور 16 عاماً على الحرب في أفغانستان.
هذا و رحبت بريطانيا، الثلاثاء، بالتزام الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بتكثيف الحملة العسكرية على حركة طالبان في أفغانستان.

وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، في بيان له اليوم (22 اب 2017)، إن “الالتزام الأميريكي محل ترحيب كبير”.

وأضاف فالون قائلا، “خلال اتصالي بالوزير، ماتيس أمس، اتفقنا على أنه برغم التحديات، علينا إبقاء المسار في أفغانستان، للمساعدة في بناء الديمقراطية الهشة وخفض تهديد الإرهاب للغرب”.

وتابع قائلاً، “من مصلحتنا جميعا أن تصبح أفغانستان، أكثر ازدهارا وأكثر أمنا؛ ولهذا أعلنا زيادة قواتنا مجددا في حزيران”.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترمب، أصدر قراره بشأن الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان، في خطاب له للقوات الأميركية مساء امس الاثنين، بعد مرور 16 عاماً على الحرب في أفغانستان.

رابط مختصر