الرئيسية / أهم الأخبار / تفاصيل استثنائية لهجمات كاتالونيا

تفاصيل استثنائية لهجمات كاتالونيا

أفادت صحيفة “Vanguardia” بتفاصيل مثيرة لمقتل رجل عثر على جثته في سيارة دهست شرطيين في برشلونة بعد قليل من هجوم بشاحنة على حشد في شارع رامبلا وسط العاصمة الكاتالونية أمس الخميس.

وقالت الصحيفة إن الرجل كان جالسا بجانب السائق، وهو مواطن إسباني وصاحب سيارة Ford Focus البيضاء التي دهست الشرطيين على أطراف برشلونة.

وأضافت أن الرجل لم يقتل برصاص رجال الأمن، بل ذبح على يد مجهول.

وكانت السلطات الإسبانية أعلنت أن سائق السيارة لقي مصرعه في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، وأضافت في وقت لاحق أن الرجل لم يكن على صلة بالعملية الإرهابية في وسط المدينة.
تجدر الإشارة إلى أن ما اتضح من ملابسات مقتل صاحب السيارة، دفع الشرطة إلى إعادة النظر في الحادث، حيث أعلن مستشار الشؤون الداخلية في كاتالونيا خواكين فورن عن احتمال وجود علاقة بينه وبين هجوم شارع رامبلا، الذي أسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة 100 على الأقل أمس الخميس.

في سياق متصل، أكدت شرطة كاتالونيا أن المهاجمين الخمسة الذين قتلوا إثر دهسهم بسيارة مشاة في بلدة كامبريلس جنوب برشلونة مساء الخميس، كانوا يحملون أحزمة ناسفة.
وأضافت الشرطة على تويتر أن فريقا لإبطال مفعول المفرقعات في كامبريلس سينفذ عددا من التفجيرات المتحكم فيها.

من ناحيته أعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، الخميس 17 أغسطس/آب، الحداد 3 أيام بعد الهجوم الإرهابي، الذي وقع في مدينة برشلونة عاصمة إقليم كاتالونيا، وأودى بحياة 13 شخصا وعشرات الجرحى.
وقال راخوي، إن العلم الإسباني سينكس حتى منتصف ليل الأحد المقبل، مؤكدا أن إسبانيا “لسوء الحظ”، كانت قد عايشت مثل هذا الألم من قبل، بعد نصف قرن من العنف الذي ارتكبته جماعة “إيتا” الانفصالية في إقليم الباسك، والذي أسفر عن مقتل حوالى 800 شخص، قبل أن تتخلى عن أسلحتها عام 2011.

في غضون ذلك، اعتبرت الشرطة الإسبانية هجوم برشلونة، مرتبطا بعملية الدهس التي شهدها شاطئ كامبريلس، يوم الجمعة، والانفجارين اللذين هزا بلدة ألكانار جنوب كاتالونيا، أحدهما مساء الأربعاء والآخر مساء الخميس.

وبلغ عدد المتورطين في هجومي برشلونة وكامبريلس وانفجاري ألكانار، 8 أشخاص، حسبما نقلت إذاعة محلية عن مصادر في الشرطة.

وأصيب 6 مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح عندما دهست سيارة عددا من المشاة على شاطئ كامبريلس، بعد ساعات من اعتداء برشلونة، فيما أكدت الشرطة أنها قتلت 5 أشخاص كانوا داخل السيارة التي نفذت الاعتداء.

وشهد شارع “لاس رامبلاس” السياحي الشهير في مدينة برشلونة، حالة من الهلع، عندما انطلقت شاحنة مسرعة وسط منطقة للمشاة، وداهمت المارة، لتدهس بعضهم بينما حاول آخرون الفرار.

وأعلنت السلطات إغلاق محطات المترو القريبة من مكان الحادث، مطالبة السكان بعدم الذهاب إلى وسط المدينة، كما تم إغلاق محطتي قطار في برشلونة، ومنع القطارات من التوقف فيهما، لتعلن الشرطة بعد ذلك، القبض على مشتبه به في الهجوم.

وقتل 13 شخصا على الأقل، فيما أصيب 100 آخرون، بحادث الدهس الذي تبناه تنظيم “داعش”، وصنفته الشرطة الإسبانية كحادث إرهابي.

وسبق أن استخدمت المركبات في عدة حوادث إرهابية ضربت أوروبا في السنوات الأخيرة، من بينها مجزرة قتل فيها 86 شخصا في مدينة نيس الفرنسية.

إدريس أكابير يسلم نفسه وينفي علاقته بهجوم برشلونة

أعلنت صحيفة “Vanguardia” الإسبانية، أن الشخص المدعو إدريس أكابير، والمتهم بضلوعه في تنفيذ عملية دهس بواسطة حافلة صغيرة وسط مدينة برشلونة، أكد أن وثائقه كانت قد سرقت في وقت سابق.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن الصحيفة الإسبانية قولها إن أكابير، حضر بنفسه إلى شرطة بلدية ريبول في جيرونا داخل إقليم كاتالونيا، معلنا أن وثائقه الثبوتية سرقت.

وكانت الشرطة قد نشرت في وقت سابق، صورا لأكابير كأحد المشتبه بهم في تنفيذ العملية الإرهابية في وسط العاصمة الكاتالونية.

فيما أكدت وسائل إعلام نقلا عن مصادر في الشرطة، أن أكابير قد اعتقل وهو من أصول شمال إفريقيا، وولد في مرسيليا في فرنسا، وعاش في بلدية ريبول الكاتالونية.
ووفقا لرئيس بلدية ريبول، جوردي مونيل، فقد أبلغ أكابير الشرطة بأنه شاهد صوره في وسائل الإعلام وبأنه حضر إلى القوات الأمنية لتوضيح أن وثائقه سرقت.

وأضاف مونيل، أن الشاب معروف في المدينة، مؤكدا أن القوات الأمنية تسعى لمعرفة السبب الذي دفع أكابير لعدم الإعلان عن فقدانه وثائقه في حينه.

وتشير الصحيفة إلى أن القوات الأمنية تنظر في فرضية أن الوثائق سرقت من قبل الأخ الأصغر لإدريس ويدعى موسى (18 عاما) ويسكن في برشلونة ويمتلك الجنسية الفرنسية.

لحظة القبض على مشتبه به في تنفيذ هجوم برشلونة

نشر أحد مستخدمي الشبكات الاجتماعية فيديو يظهر اقتياد قوات أمنية إسبانية شخصا يشتبه في كونه أحد منفذي عملية دهس بحافلة صغيرة في مدينة برشلونة أدت إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وكانت وسائل إعلام إسبانية أعلنت في وقت سابق من اليوم عن سقوط 13 قتيلا على الأقل وأكثر من 30 جريحا في حادث دهس أكدت الشرطة أنه “عمل إرهابي”.

شاهد أيضاً

فساد نوري المالكي و نجله أحمد

شهدت قضية اتهام عدد من المسؤولين العراقيين بـ”الفساد”، في صفقة الأسلحة الروسية التي تم إلغاؤها …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: