الرئيسية / أهم الأخبار / هيئة الحج العراقية منحت شخصيات دينية تأشيرات دخول إلى السعودية بصفة سواق

هيئة الحج العراقية منحت شخصيات دينية تأشيرات دخول إلى السعودية بصفة سواق

ذكر مصدر في وزارة الأوقاف بحكومة إقليم كردستان، الأحد، ان الهيئة العليا للحج والعمرة العراقية تمكنت من الحصول على ألف تأشيرة دخول الى السعودية، للحجاج العراقيين بصفة سائقين.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ NRT عربية، اليوم ( 13 آب 2017)، أن التأشيرات التي تم الحصول عليها من السعودية لأشخاص بصفة سواق تبين أن بعضها منحت لرجال دين ومعممين حاولوا استغلال هذه الميزة ماديا وسياسيا لغرض اقامة ندوات ونشاطات حزبية.

وقال المصدر إن هيئة الحج استغلت اتفاقا مع السلطات السعودية لتسهيل حصول رجال دين ومسؤولين عراقيين على امتيازات تتعلق بسمات الدخول وأمور مالية متنوعة.

وأظهرت وثيقة اطلعت عليها NRT عربية، الأحد، أن الهيئة العليا للحج والعمرة في العراق، أوفدت نحو 487 موظفا وعلى رأسهم رئيسها، الشيخ خالد العطية، إلى المملكة العربية السعودية، للعمل ضمن لجان مكتب شؤون حجاج العراق لموسم 2017 .

من ناحيتها انتقدت رئيسة كتلة إرادة، النائبة حنان الفتلاوي، الاحد، التوضيح الذي نشرته هيئة الحج العراقية بشأن صرف مخصصات الايفاد لعدد من موظفي الهيئة، مضيفة أن “عذركم اقبح من فعلكم”.

جاء ذلك “بعد نشر كتاب لهيئة الحج وبتوقيع الشيخ خالد العطية والذي يوفد فيه (487) موظفا من الهيئة وبضمنهم خالد العطية لمدة (35) يوماً الى السعودية”، حسب ما نشرته الفتلاوي في حسابها الخاص على فيسبوك اليوم 13 آب 2017.

وأضافت الفتلاوي انه “وبحسبة بسيطة لمخصصات الايفاد لكل شخص لمدة 35 يوما مع نفقات الطيران والسكن والنقل الداخلي والطعام فأن قيمة الايفاد قد تصل الى مايقارب (6)مليارات دينار عراقي أو اكثر”.

وتابعت أنه “وبتوضيح اصدرته هيئة الحج تقول فيه إن (مخصصات الايفاد ليست من موازنة الدولة لأننا دائرة تمويل ذاتي) ومعناه أن هذه الاموال تؤخذ من الحجاج!”.

وخلصت الى القول إن “هذا سيكون سؤالي البرلماني لرئيس هيئة الحج والعمرة بعد عودته سالماً”، مشيرة إلى أنها “بانتظار ان يقدم تفصيلاً بالمبالغ كاملةً ومصدر تمويلها”، حسب تعبيرها.

وكان مصدر في وزارة الأوقاف بحكومة إقليم كردستان ذكر، الأحد، أن الهيئة العليا للحج والعمرة العراقية تمكنت من الحصول على ألف تأشيرة دخول الى السعودية، للحجاج العراقيين بصفة سائقين.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لـ NRT عربية، اليوم ( 13 آب 2017)، أن التأشيرات التي تم الحصول عليها من السعودية لأشخاص بصفة سواق تبين أن بعضها منحت لرجال دين ومعممين حاولوا استغلال هذه الميزة ماديا وسياسيا لغرض اقامة ندوات ونشاطات حزبية.

وقال المصدر إن هيئة الحج استغلت اتفاقا مع السلطات السعودية لتسهيل حصول رجال دين ومسؤولين عراقيين على امتيازات تتعلق بسمات الدخول وأمور مالية متنوعة.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البطالة والفقر يرفعان الأمّية في العراق لمستويات مخيفة

بغداد – عمر الجنابي – الخليج أونلاين مع تفشّي الفساد وغياب الرقابة وما شهده العراق ...

%d مدونون معجبون بهذه: