الرئيسية / أخبار العراق / نصيف الخطابي: العديد من خلايا داعش اتخذت من صحراء الأنبار ملاذا لها

نصيف الخطابي: العديد من خلايا داعش اتخذت من صحراء الأنبار ملاذا لها

اكد رئيس مجلس محافظة كربلاء، نصيف الخطابي، الاحد، ان العديد من خلايا تنظيم داعش التي اتخذت من صحراء الانبار ملاذا لها تحاول بصورة دائمة الوصول الى الحدود الغربية للمحافظة، على حد قوله.

وقال الخطابي في لقاء خاص مع NRT عربية، ان “القوات في هذه المنطقة تتميز دائما باليقظة والحيطة والحذر، واتخاذ الاجراءات الفاعلة على حدود محافظة كربلاء”، مشيرا الى ان “العديد من الخلايا الارهابية التي اتخذت من صحراء الانبار ملاذا لها خصوصا بعد تحرير محافظة نينوى تحاول دائما الوصول الى الحدود الغربية لمحافظة كربلاء”.

واضاف أن مجموعة من الانغماسيين والانتحاريين كانوا يستقلون بسيارة مفخخة نوع “شوفرليت”، حاولت ان تقترب من حدود كربلاء، لكن تصدت لهم قواتنا الامنية من لواء 33 التابع لقيادة عمليات الفرات الاوسط، حيث تم تفجير العجلة المفخخة قبل وصولها الى الخندق الامني.

كما اوضح ان قيادة عمليات الفرات الاوسط وقيادة شرطة كربلاء مستمرتان في تنفيذ العمليات الاستباقية في الصحراء، وهناك جهد استخباري جيد.

وتابع ان “منطقة الرحالية لم تحتل من قبل داعش وانما بقيت امنة بسبب قربها من كربلاء وهناك عمليات مشتركة بين قيادة عمليات الفرات الاوسط وقيادة عمليات الانبار في الصحراء الغربية”.

من مروان الحمداني

2 تعليقان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*