الرئيسية / أخبار العراق / عمليات البصرة والرافدين تضع حلولا للنزاعات العشائرية

عمليات البصرة والرافدين تضع حلولا للنزاعات العشائرية

شكلت قيادة عمليات البصرة وعمليات الرافدين، السبت، لجانا عشائرية مشتركة بهدف فض النزاعات العشائرية في المدن الجنوبية وفرض الأمن فيها.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان، اليوم (12 آب 2017)، اطلع عليه NRT عربية، أنه “من اجل ديمومة العلاقات الاجتماعية والحفاظ على مفاصل الأمن والأمان في المحافظات الجنوبية شكلت قيادة عمليات البصرة وعمليات الرافدين لجانا عشائرية مشتركة بإشراف قادة العمليات لفض النزاعات العشائرية وفرض الأمن وسيادة القانون في هذه المدن”، فيما بين ان “اللجان عملت على المصالحة بين الإطراف المتخاصمة لتفويت الفرصة على من يحاول العبث بأمن المواطنين وممتلكاتهم”.

واضاف البيان أن قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري، عقد مؤتمراً عشائرياً موسعاً في محافظة البصرة، اليوم (12 آب 2017)، وذلك لحل النزاعات العشائرية وبحضور شيوخ المحافظة وأصحاب الرأي في هذا الشأن.

واكد قائد العمليات أن “القيادة قطعت شوطاً كبيراً في السيطرة على أغلب النزاعات المستعصية بالعمل الدؤوب وبمساعدة الشيوخ الكرام من الذين كان لهم الدور الكبير والحضور الدائم في حل النزاعات”.

وقال قائد عمليات البصرة إنه “تم تهيئة قاعدة مادية كبيرة للعشائر، وهي ان تكون قيادة العمليات لجنة كبيرة مؤلفة من شيوخ العشائر وفق توجيهات رئيس الوزراء، مبينا أنه كان لوزارة الدفاع دورا بارزا في هذا الأمر”.

من جانبه أكد قائد عمليات الرافدين أن القيادة تعمل 24 ساعة على بسط الامن والاستقرار في محافظة ميسان وهناك نزاعات عشائرية في هذه المحافظة وخاصة في جنوبها، مشيراً الى أنه تم تشكيل لجنة من الوجهاء والحكماء في هذه المحافظة وتم حل نزاعات اكثر من 102 قضية عشائرية خلال شهر تموز الماضي.

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*