الرئيسية / كردستان / بارزاني رافضاً مقترحاً امريكياً لتأجيل الاستفتاء: ما ضماناتكم؟

بارزاني رافضاً مقترحاً امريكياً لتأجيل الاستفتاء: ما ضماناتكم؟

رفض رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مقترحاً من وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون لتأجيل استفتاء الاستقلال المقرر في الشهر المقبل، متسائلا في الوقت نفسه عن الضمانات التي يمكن تقديمها للكورد مقابل تأجيل تقرير مصيرهم.

ويعتقد الامريكيون أن الوقت “غير مناسب” لإجراء الاستفتاء المزمع في 25 من ايلول سبتمبر 2017 لكن الكورد يقولون إنه لا يوجد افضل من الموعد المحدد.

وطمأن الكورد دول الجوار والدول الاقليمية والدولية من ان استقلالهم لن يؤثر على الحرب ضد الارهاب بل سيعزز العلاقات مع الجوار وبخاصة العراق.

وذكرت رئاسة اقليم كوردستان في بيان أن تيلرسون اجرى اتصالا هاتفيا مع بارزاني ليلة امس وعبر خلاله عن رغبة بلاده في تأجيل الاستفتاء.

لكن بارزاني ابلغ تيلرسون بأن “الشراكة التعايش السلمي الذي كان يشكل الهدف الرئيسي لكوردستان مع دولة العراق في المراحل التاريخية المتعاقبة التي مر بها الجانبان لم تتحقق”.

وبما يُفسر أنه رفضٌ لدعوة واشنطن وباقي العواصم لتأجيل الاستفتاء قال بارزاني إن “الكورد ماضون في طريقهم وسيقررون مصيرهم”.

وطرح بارزاني خلال الاتصال الهاتفي سؤالا على تيلرسون بالقول “ما هي الضمانات التي من الممكن أن يتم تقديمها لشعب كوردستان بمقابل تأجيله للإستفتاء؟

“وما هي البدائل التي ستحل محل تقرير المصير لشعب كوردستان؟” يتساءل بارزاني.

ولم يشر البيان الى أي اجابة من تيلرسون لكنه اشار الى ان وزير الخارجية الامريكي اشاد بقرار كوردستان تشكيل وفد رفيع للتفاوض مع بغداد بشأن الخلافات.

ونقل البيان عن تيلرسون انه يأمل استمرار المباحثات والمفاوضات بين كوردستان وبغداد.

ويُتوقع ان يزور الوفد الكوردي بغداد الاسبوع المقبل.

وقال بارزاني بحسب بيان رئاسة الاقليم إن الوفد سيبحث في بغداد “المسائل المتعلقة بمستقبل العلاقات” بين الطرفين.

ويرى المسؤولون العراقيون أن الدستور لا يمنح أي فئة قومية حق تقرير مصيرها لكن الكورد اكدوا مرارا على ان الحكومة العراقية لم تلتزم قط ببنود الدستور.

غير أن القادة الكورد يؤكدون أن عدم الالتزام بالدستور دفعهم للسعي نحو الاستقلال.

ورغم التحفظات العراقية لا تبدو هناك أي إشارة من جانب الكورد لوقف تحركاتهم الداخلية والخارجية فيما يتصل بمباحثات تشكيل دولة طال انتظارها.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد قال في مؤتمر صحفي سابق إن استفتاء الاستقلال “غير دستوري” وان بغداد “لن تتعامل معه”.

ويقول المسؤولون الكورد إن استقلال كوردستان سيعزز امن العراق ويجبنه حروبا مع جارته كوردستان مثل تلك التي وقعت طيلة السنوات الماضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*