الرئيسية / أخبار العراق / الحشد الشعبي ردا على احد قادته: سنشترك بقوة في معركة تلعفر

الحشد الشعبي ردا على احد قادته: سنشترك بقوة في معركة تلعفر

قال المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الاسدي الجمعة إن الفصائل الشيعية المسلحة ستشترك بقوة في معركة استعادة السيطرة على تلعفر.

وجاء تصريحات الاسدي بعدما قال القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي إن القوات التي تربطها صلات وثيقة بإيران لن تشترك بمعركة تلعفر بسبب الضغوط.

وقال الاسدي في بيان إن “الحشد الشعبي سيشارك بفاعلية في معركة تحرير تلعفر جنبا الى جنب مع القوات المسلحة والأمنية بناء على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة” حيدر العبادي.

وتعتبر تلعفر، الواقعة الى الغرب من الموصل، فضلا عن بلدات اصغر تابعة لها، آخر المعاقل الاستراتيجية لتنظيم داعش في عموم محافظة نينوى.

وأضاف الاسدي ان تصريحات الطليباوي، وهو المتحدث الرسمي باسم ميليشيا عصائب اهل الحق، “لا صحة” لها.

وكان العبادي قد اعلن اواخر الشهر الماضي عن وضع خطة عسكرية لتحرير تلعفر بمشاركة الحشد الشعبي في خطوة قد تثير حفيظة تركيا وبعض الزعماء السنة في العراق.

وترفض تركيا أي مشاركة للحشد الشعبي في معركة انتزاع السيطرة على بلدة تلعفر التي تقطنها اغلبية تركمانية من السنة والشيعة.

ويفرض الحشد الشعبي المؤلف من فصائل شيعية بمجمله حصارا على تلعفر التي افرغها تنظيم داعش من التركمان الشيعة بعد استيلائه عليها قبل نحو ثلاث سنوات.

وبات الحشد الشعبي مثار جدل في داخل العراق وخارجه وينظر إليه كثير من القادة السنة بريبة، بعد اتهامات هو ينفيها بارتكاب جرائم بحق المدنيين في ساحات القتال ضد تنظيم داعش طيلة الأعوام الثلاثة الماضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*