بريطانيا: إغلاق محطة إذاعية بثت خطباً لـ”الإرهابي رقم واحد”

قرّرت السلطات البريطانية حجب رخصة محطة إذاعة “إمان إف إم”؛ لبثها خطباً لـ “الداعية المتطرف” من أصول أمريكية، أنور العولقي، الذي قتل في اليمن.

ونقلت صحيفة “الغارديان” في نسختها الإلكترونية، عن هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية (أوفكوم)، قولها إن المحطة مسؤولة عن “انتهاكات جدية للمعايير الإعلامية عبر نشر معلومات تحرّض على الجرائم، وتنشر الفوضى”.

وأنور العولقي، الذي ولد في الولايات المتحدة سنة 1971 لعائلة يمنية، أُدرج على قائمة الإرهاب الأمريكية واليمنية، مع وصفه بـ “الملهم الروحي لتنظيم القاعدة”.

ولقي العولقي مصرعه باليمن في 30 سبتمبر2011، جراء غارة نفّذتها طائرة مسيّرة أمريكية على سيارته، وأكّد ذلك الرئيس الأمريكي آنذاك، باراك أوباما.

وبثت محطة “إمان إف إم”، التي تأسست سنة 2014، وتتخذ من مدينة “شيفيلد” مقراً لها، خطباً لـ “الإرهابي رقم واحد”، خلال الفترة ما بين 26 مايو و16 يونيو.

واعترفت المحطة بمسؤوليتها عن الانتهاكات، مصرّة في الوقت ذاته على “أنها لم تكن عن نيّة مبيّتة”.

وأوضحت المحطة أنها اختارت خطب العولقي المنشورة في الإنترنت كمعلومات عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، دون علم بهوية الداعية، غير أن “أوفكوم” شددت على أن الخطب احتوت على دعوات واضحة إلى ممارسة العنف بحق غير المسلمين.

14total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: