الرئيسية / أخبار العالم / إدانة دولية لإطلاق إيران “مركبة فضائية”

إدانة دولية لإطلاق إيران “مركبة فضائية”

أدانت الولايات المتحدة، وثلاثٌ من كبار الدول الأوروبية، إطلاق إيران صاروخاً فضائياً قادراً على حمل رؤوس نووية، واعتبرته “غير متلائم” مع قرار مجلس الأمن 2231، الذي يمنع إيران من مواصلة تجاربها الباليستية.

وقال البيان المشترك الذي وزّعته الخارجية الأمريكية، مساء الجمعة: “بإطلاقها مؤخراً مركبة سميرغ الفضائية، يوم 27 يوليو، فقد قامت إيران مجدداً بممارسة نشاطات غير متلائمة مع قرار مجلس الأمم المتحدة للأمن المرقّم 2231، ونحن ندين هذا التصرّف”.

وأوضح البيان المشترك بين الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، أنه على الرغم من أن القرار يمنع إيران من “تنفيذ أي نشاط يتعلّق بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل رؤوس نووية، فإنه كذلك يمنعها من استخدام التقنيات اللازمة لإطلاق هذا النوع من الصواريخ”، بحسب ما أفاد البيان.

وأكّد أن “المركبات الفضائية تستخدم تقنيات قريبة من تلك المستخدمة في تطوير الصواريخ الباليستية، وبالتحديد تلك المتعلّقة بإطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات”.

ولفت إلى أن “التجربة، التي وقعت الخميس، جاءت عقب تنفيذ تجربة صاروخية في سوريا، يوم 18 يونيو، وأخرى لتجربة صاروخ باليستي متوسط المدى في 4 يوليو.

ودعا البيان المشترك إيران إلى “عدم تنفيذ المزيد من التجارب الصاروخية الباليستية والمتعلقة بنشاطاتها”.

واعتبر أن قيام إيران بهذه الخطوات “له تأثير مزعزع للاستقرار في المنطقة”.

وكشف أن حكومات واشنطن ولندن وبرلين وباريس قد وجّهوا رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بخصوص مخاوفهم، وأن كل دولة تبحث هذا الأمر مع إيران بشكل ثنائي للإعراب عن قلقهم.

وأعلنت إيران، الخميس الماضي، نجاح إطلاق مركبة “سيمورغ” (Simurgh)، أو “العنقاء” الفضائية، القادرة على نقل أقمار اصطناعية إلى الفضاء.

شاهد أيضاً

بعد لقائه الأسد.. البشير يلتقي رئيس الأركان العامة السعودي

بعد يومين من لقائه نظيره السوري، بشار الأسد، في دمشق، أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: