مسرور بارزاني: الدولة الكوردية قادرة على طي صفحة الارهاب

اربيل (كوردستان24)- قال مستشار مجلس امن اقليم كوردستان مسرور بارزاني إن قيام دولة كوردية مستقلة سيغير مسار الحرب ضد داعش، وأشار في الوقت نفسه الى ان من شأن الاعتراف بكوردستان دولة مستقلة ان يسرع من حملة محاربة الارهاب.

ويعد إقليم كوردستان جزءا من التحالف الدولي حيث تمكنت قوات البيشمركة من انتزاع مساحات شاسعة من قبضة داعش على مدى السنوات الثلاث الماضية.

يأتي هذا في وقت قرر فيه اقليم كوردستان اجراء استفتاء شعبي على الاستقلال في 25 من ايلول سبتمبر المقبل، ضمن خطوة وصفها قادة الاقليم بالتاريخية.

وقال مسرور في مقال نشر على صحيفة واشنطن تايمز الامريكية إن “من شأن تقرير المصير (اعلان دولة كوردستان) أن يغير مسار الحرب مع داعش”.

وأضاف انه اذا تم الاعتراف بإقليم كوردستان كدولة ذات سيادة فان الكورد قادرون على طي صفحة حملة محاربة تنظيم داعش.

وأشار الى ان التعايش القسري بين العرب والكورد في العراق فرضية لم تعد تعمل وانه يتعين تصويب الخطأ التاريخي عبر استفتاء ايلول.

ويتطلع الكورد منذ عقود طويلة إلى استقلال كوردستان وقيام دولة مستقلة أسوة بشعوب المنطقة في خطوة يتوقعون خلالها وضع حد للعديد من الأزمات خاصة بعد مرور أكثر من مئة عام على اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت الكورد ووزعتهم على أربع دول من بينها العراق.

وجدد مسرور بارزاني تأكيده على أن الكورد سيجرون محادثات مباشرة مع المسؤولين في بغداد فور اعلان نتائج الاستفتاء والتي يتوقع على نطاق واسع ان تكون لصالح الاستقلال.

ويقول الكورد إنهم سئموا من نهج الحكومات العراقية المتعاقبة منذ تأسيس الدولة في عشرينيات القرن الماضي فيما يتعلق بقضاياهم وحقوقهم ومصيرهم.

ويعد إقليم كوردستان شبه مستقل عن العراق، إذ يملك قوات مسلحة رسمية تعرف باسم البيشمركة وله حكومة ووزارات وتعاملات اقتصادية وسياسية مستقلة.

17total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: