الرئيسية / أخبار فنية / شهادة جديدة عن رشدي أباظة: كان يحب النساء

شهادة جديدة عن رشدي أباظة: كان يحب النساء

قال المخرج طاهر أباظة، ابن ابن عم الفنان رشدي أباظة، إن الفنان الراحل “كان مزواجاً ويحب الستات”، مشيراً الى أن أول زيجة في حياة أباظة كانت الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، وظلا لمدة 3 سنوات متزوجين، وطلاقهما كان بسبب سوء ظن بينهما، ثم تزوج والدة ابنته الوحيدة قسمت، ثم تزوج سامية جمال، وتزوج عليها الفنانة صباح وذهب وتزوجها عند شقيقته في لبنان.

وأضاف أباظة متحدثا لبرنامج “كلام خفيف” على “نجوم إف إم” إن الفنانة سامية علمت بخبر زواج رشدي عندما وصل مصر وغضبت جدا، والطلاق تم سريعا مع صباح، وسامية جمال سامحته وظلا متزوجين 18 عاما، ثم تزوج والدتي (نبيلة) وقال إنه كان يريد تربيتي، وكانت ترفض ولكنها قبلت في النهاية وتوفي بعدها بـ3 سنوات.

وتابع: “كان بيحب الستات كلها وكلهم يحبونه، وكل مرحلة وكانت لها حبها ورونقها في حياته، وكان يعشق الرقص البلدي، وكان يحب كل المطربين في وقته عبدالحليم حافظ وشادية ولكنه كان يفضل المزيكا الكلاسيك، وكان أقرب صديق له الفنان الراحل أحمد رمزي”.

وأردف: “رشدي كان لا يحب التمثيل في التليفزيون، وصور في عمل اسمه (صفقة مع الموت) كان مع الفنانة صفاء أبوالسعود وتعب أثناء تصويره وكانوا يصورون في الشتاء في منطقة في الهرم وأصيب دور برد قوي له وقتها وبدأ يظهر أعراض المرض عليه وأصيب بالسرطان وكان عنده ورم في المخ، وسبحان الله كان يمثل دور شخص في هذا المسلسل عنده نفس المرض وهو كان متشائما جدا من هذا العامل ومن اسمه من البداية”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيلم الرعب “الراهبة ” ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟

ترجمة / أحمد فاضل في ظروف غامضة تنتحر راهبة شابة في إحدى أديرة رومانيا عام ...

%d مدونون معجبون بهذه: