بغداد عادت للعهود الوسطى بلا ماء أو كهرباء

يتواصل انقطاع الكهرباء والمياه عن بغداد، وسط تذمر واستياء شعبي تشهده العاصمة العراقية منذ عدة أشهر .

تتصدر مشكلة انقطاع الكهرباء في بغداد هموم الناس، إذ وصلت ساعات الانقطاع لـ20 ساعة يومياً، وهو ما تطلق عليه وزارة الكهرباء بـ “القطع المبرمج” .

وتشكو الحاجة – أم محمد – من الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي مع غياب شبه تام للمياه الصالحة للشرب حيث تروي لشبكة رووداو الإعلامية ، معاناتها قائلة : ” نناشد الحكومة العراقية لإيجاد الحلول لتوفير الكهرباء والمياه التي تنطقع بشكل مستمر ولساعات طويلة ، مع غياب فرق الصيانة عند حدوث اي خلل فني”.

فيما قال المواطن فرات سليم إن “السكان يعانون كثيراً بسبب انعدام تجهيز الكهرباء فضلاً عن تقاعس دائرة الكهرباء عن اصلاح الاضرار دون تلقي الرشاوي “.

يتصاعد التذمر من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة، في عموم المدن العراقية ، فيما بات المواطنون يتظاهرون احتجاجًا في وضع صعب تجاوزت فيه درجات الحرارة من 50 درجة مئوية، وسط مطالبات مواطني العاصمة بغداد باعتبار مدينتهم منكوبة لفقدانها لشرياني الحياة- الماء والكهرباء- معظم ساعات اليوم.

وتحدث المواطن حسين فلاح إن ” عدد ساعات تجهيز الكهرباء يومياً لا تتجاوز ساعتين أو أربع ساعات ، ونعاني كثيراً من عدم تجهيز الكهرباء في أغلب مناطق العاصمة بغداد”.

 

 

38total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: