ترامب للدول الخليجية: إستمرار ”أزمة قطر” لم يعد خيارا مطروحا

تحدثت اوساط دبلوماسية غربية وعربية عن “تقدم ملموس″ تشهده مفاوضات إنهاء الوضع الراهن في الخليج الفارسي بالتزامن مع الخطاب الأخير لأمير قطر الشيخ تميم فيما كشف الرئيس التركي رجب طيب آردوغان بالتزامن ايضا عن ما وصفه بالحل الكامل للأزمة.

وعلمت رأي اليوم من مصادر مقربة من الجانب القطري بان الإتصالات تتقدم بشأن مصالحة شاملة لكنها اشارت لبعض النقاط التي لا زالت قيد الخلاف والقابلة لتفجير الموقف مجددا وفي اي وقت.

وفيما ابرزت وسائل الإعلام التركية حديث اردوغان عن الحل الكامل علم بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدأ يهتم فعليا في الأسبوع الأخير بالبحث عن مخرج للأزمة الراهنة وابلغ عدة أطراف بان إستمرار الأزمة في حضن الخليج (الفارسي) على النحو الحالي لم يعد مقبولا ولا تحبذه الإدارة الأمريكية.

وكان الرئيس أردوغان، قد قدر بأن الأزمة القطرية “دخلت منعطف الحل بشكل كامل”، على حد تعبيره، مؤكدا أنه سيقوم بجولة خليجية تشمل السعودية وقطر والكويت، الأحد المقبل.
وقال أردوغان، خلال مراسم توقيع قرض لبناء مجمع طبي في مدينة إسطنبول، إن بلاده “تقف على قدم المساواة حيال كافة المستثمرين الخليجيين، وتعد بيتهم الثاني”.

وأضاف: “المشكلات السياسية مؤقتة، بينما العلاقات الاقتصادية طويلة الأمد ودائمة”، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية.

ولم يكشف الرئيس التركي عن تفاصيل محددة بشان مقاصده عن الحل الكامل لكنه قال: “واثق أننا لن نضطر إلى الحديث حول هذه المسائل مع زوال الأزمة في المنطقة، التي أعتقد أنها دخلت منعطف الحل بشكل تام”.

وأعرب أردوغان عن حزنه جراء الأزمة بين قطر ودول خليجية. وقال إن بلاده “ستواصل مساعيها لرأب الصدع بين الأشقاء”.

وأكد أردوغان أن تركيا “ترى كافة شعوب المنطقة أشقاء لها، وترغب في أن تعيش ضمن أجواء من الاستقرار والثقة والرخاء”. وقال: “نحب وندعم أشقاءنا من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وبقية دول الخليج (الفارسي)، كما نحب أشقاءنا القطريين الذين لديهم استثمارات في بلادنا”.

المصدر: راي اليوم

14total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: