العبادي: جهات تضخم أعداد الضحايا بالموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 يوليو 2017 - 3:42 صباحًا
العبادي: جهات تضخم أعداد الضحايا بالموصل

اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي جهات -لم يسمها- بتضخيم عدد الضحايا المدنيين في المناطق التي استعادتها القوات العراقية، في وقت نفت فيه خلية الإعلام الحربي تصريحات لوزير المالية السابق هوشيار زيباري عن مقتل أربعين ألف مدني في مدينة الموصل.

وقال العبادي في مؤتمر ببغداد إن التصريحات بشأن أعداد الضحايا المدنيين كاذبة، وأضاف أن هناك أطرافا تتعمد تضخيم عدد الضحايا. كما قالت خلية الإعلام الحربي للقوات العراقية اليوم الخميس إن إحصائيات مديرية الدفاع المدني أحصت 1429 جثة فقط تم انتشالها من بين الأنقاض في الموصل.

وأضافت في صفحتها بموقع فيسبوك أن الحديث عن مقتل أربعين ألف مدني خلال معارك استعادة الموصل مجرد ادعاءات غير صحيحة. وقالت خلية الإعلام الحربي إن القوات العراقية قتلت ثلاثين ألفا من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بالموصل.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي أعلن رسميا قبل نحو عشرة أيام استعادة الموصل من تنظيم الدولة بعد عملية عسكرية بدأت منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأظهرت صور جوية دمارا واسعا، خاصة في المدينة القديمة في القسم الغربي من الموصل، التي شهدت أعنف المعارك.

نيران الجميع
وكانت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية نقلت عن وزير المالية العراقي السابق هوشيار زيباري أن أكثر من أربعين ألف مدني قتلوا في معارك الموصل.

وقال زيباري الضحايا قتلوا بنيران القوات العراقية البرية، خاصة قوات الشرطة الاتحادية، وكذلك بالغارات الجوية التي كان ينفذها التحالف الدولي، إضافة إلى القتلى على أيدي عناصر تنظيم الدولة.

وأشار زيباري -وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وشغل أيضا منصب وزير الخارجية- إلى أن أعدادا هائلة من جثث الضحايا لا تزال مدفونة تحت الأنقاض، وبيّن أن معاناة السكان كانت كبيرة جدا.

وأكد زيباري أن القصف المدفعي الذي لا هوادة فيه من قبل وحدات الشرطة الاتحادية خلال العمليات العسكرية تسبب في دمار هائل وخسائر في الأرواح غربي الموصل.

ووفق الوزير العراقي السابق، فإن استخدام القوات العراقية المدفعية الثقيلة بشكل تعسفي كان السبب الرئيسي للدمار غربي الموصل، كما أشار إلى أن أعدادا كبيرة من المدنيين سقطوا بنيران قناصة تنظيم الدولة.
المصدر : الجزيرة,إندبندنت

رابط مختصر