محلل سياسي من دمشق: صالح مسلم سيسلم عفرين إلى الجيش السوري في حال حدوث توغل تركي

أوضح المحلل السياسي السوري، مهند الضاهر، أنه لا توجد أي عداوة بين الحكومة السورية والكورد وما نريده هو الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، مشيراً إلى أن “صالح مسلم أعلن أن أي توغل تركي في عفرين سنسلمها إلى الجيش العربي السوري”.

وقال الضاهر، في تصريح أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية، إن مشروع تقسيم سوريا فشل، لذلك أمريكا التي تنفذ ذلك مشروع بدأت برزع الصراع الطائفي مثلاً في محافظة اللاذقية خلقت مشاكل بين السنة والشيعة وفي محافظة الحسكة بين الكورد والعرب من خلال إقامة كيان كوردي”.

وأضاف أن “أمريكا تحاول تقسيم سوريا على شكلين (الطائفي والعرقي)، فيما الجيش العربي السوري استطاع أن يفشل هذا المخطط، وتمكن من الانتصار في عدة مناطق”.

وبشأن التهديدات التركية على عفرين وريفها، قال الضاهر، إن “المشروع التركي لن ينجح لوجود الكورد في المناطق الحدودية، لافتاً إلى أن “الكورد هم جزء من المكونات السورية”.

ولفت إلى أنه “لا توجد أي عداوة بين الحكومة السورية والكورد وما نريده هو الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، حيث سلمت قوات سوريا الديمقراطية قرى ومناطق محررة في منبج إلى الجيش العربي السوري”، مشيراً إلى أن “صالح مسلم أعلن أن أي توغل لتركيا في عفرين سنسلمها إلى الجيش العربي السوري”.

وأردف بالقول: “في عام 1923 رسمت حدود كوردستان دولياً ولا توجد قرية واحدة من كوردستان تدخل في حدود الدولة السورية”.

وأشار إلى أن “كوردستان التي تبحث عنها الأخوة الكورد تقع في دول (إيران وتركيا والعراق)، ولا وجود للكورد في سوريا إلا بعد عام 1925 عندما هرب الأخوة الكورد من بطش كمال أتاتورك من تركيا، والكورد في ذلك الوقت رفضوا الحصول على الجنسية السورية”.

أضف تعليقك